مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الرئيس السورى يبحث مع وزير الخارجية الفرنسى عملية السلام فى المنطقة

2009:07:13.09:43

استقبل الرئيس بشار الأسد يوم الاحد / 12 يوليو الحالى / 2009 وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين والأوضاع في المنطقة وعملية السلام فى الشرق الاوسط.

ذكرت وكالة الانباء السورية (سانا) ان الجانبين ناقشا خلال اللقاء آخر المستجدات في المنطقة وتم التأكيد على أهمية استثمار الأجواء الإيجابية السائدة في العالم والبناء عليها بغية إيجاد حلول للمشكلات التي تواجه الشرق الأوسط من خلال الحوار.

وكان هناك اتفاق بين سوريا وفرنسا حول أهمية تحقيق المصالحة الفلسطينية في أسرع وقت ممكن ورفع الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني في غزة ووقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي العربية المحتلة وإقامة دولة فلسطينية مستقلة في إطار تحقيق سلام عادل وشامل.

وذكرت الوكالة ان المحادثات تطرقت إلى الوضع في لبنان حيث عبر الجانبان عن ضرورة تكثيف الحوار بين الفرقاء اللبنانيين بغية التوصل إلى توافق وطني وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وحول العراق شدد الجانبان على ضرورة دعم جهود الحكومة العراقية في السعي لتحقيق المصالحة الوطنية بين جميع مكونات الشعب العراقي.

وفي الإطار ذاته استكمل وزير الخارجية السورى وليد المعلم مباحثاته مع نظيره الفرنسي كوشنير.

يذكر أن العلاقات السورية الفرنسية شهدت في السنوات الماضية تطوراً على صعيد التعاون الثنائي والإقليمي مع زيارة الرئيس بشار الأسد إلى فرنسا في يوليو العام الماضي وزيارتي الرئيس نيكولا ساركوزي إلى دمشق في يناير وسبتمبر 2008.

وكان الرئيس الأسد التقى في يوم 30 من شهر يونيو الماضي كلود غيان أمين الرئاسة الفرنسية وجان دافيد ليفيت المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي حيث عبر الجانبان عن الارتياح للتطور الذي شهدته العلاقات السورية الفرنسية التي بنيت على الثقة والمصداقية وأكدا ضرورة التطوير المستمر للتنسيق والتعاون بين سورية وفرنسا بما يحقق مصالح البلدين والمنطقة.

هذا وقد وصل كوشنير الى دمشق امس فى زيارة لسوريا تستغرق يومين وذلك بعد زيارته للبنان. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة