مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير: مع انحطاط العنف، تظهر فى مدينة بغداد حياة ليلية مهرجانية مرة اخرى

2009:07:17.09:43

الناس يرقصون فى احد الملاهى الليلية ببغداد يوم 9 يوليو عام 2009

بكين 17 يوليو/ بث موقع وكالة انباء الصين الالكترونى تقريرا تحت عنوان // مع انحطاط العنف، تظهر فى مدينة بغداد حياة ليلية مهرجانية مرة اخرى // وفيما يلى موجزه:
بعد نشوب الحرب فى مدينة بغداد عاصمة العراق، اغلقت كافة الملاهى الليلية. ذكرت رويترز انه مع انحطاط العنف تدريجيا، اعادت حوالى 17 ملها ليليا فتح ابوابها محليا فى الوقت الحاضر، وتظهر فى معظمها راقصات يسحرن الالباب، والالحان الموسيقية التلميحية جدا بالاضافة الى المشهد المهرجانى.
فى كل ليلة، تقدم بنت عراقية / 19 سنة/ تدعى دالى عروضا وهو تلبس تنورة راقصة تكشف منها بطنها امام المشاهدين، وفى الوقت نفسه، ينبغى عليها ان تواجه بجرأة تنديدا اجتماعيا.
تلبس معظم النساء العراقيات عادة ثيابا طويلة سوداء اللون، وان ما يظهر فى الخارج ليس الا وجوههن، ولكن التنديد الذى تواجهه دالى، فلا يمكن اعتبار ذلك طبعا مع المخاطر المعرضة فى اشتداد حدة الحرب الدينية العراقية فى مستوى واحد، فنفذ افراد الميليشيا حينذاك الحكم بالاعدام على من الذى اعتبر بمثابة مخالف للمستوى الاجتماعى المطلوب، ناهيك عن ان هجوما انتحاريا قد يؤدى الى العديد من القتلى فى مرة واحدة.
فى سبعينات وثمانينات القرن السابق، اعتبر العراق دولة // لا ترفض زائرا اذا رغب// فى منطقة الشرق الاوسط، ولكن، بعد ذلك اصبح المجتمع العراقى مجتمعا محافظا اكثر فاكثر.
بعد شن الولايات المتحدة الحرب على العراق عام 2003، مر الوضع فى العراق بتغير حاد، كانت الاحزب الاسلامية فى الحكم وقتئذ، وسيطرت المنظمات المتطرفة على بعض المناطق، فاجبروا النساء على وجوب ارتداء الملابس المحافظة، كما حظروا على الشاب او الشابة غير المتزوج او المتزوجة الاتصالات المتبادلة بينهما.
اغلقت كافة الملاهى الليلية فى مدينة بغداد، ولم يجرؤ الناس على الخروج للمشاركة فى المهرجان ليلا. ولكن، مع انحطاط الحالة الاسوأ من اعمال العنف، عادت الحياة الليلية الممتعة فى مدينة بغداد من جديد. هذا وقد فتحت حوالى 17 ملها ابوابها فى الوقت الحاضر, وفى معظمها راقصات يسحرن الالباب، والالحان الموسيقية التلميحية جدا بالاضافة الى المشاهد المهرجانية.
قالت دالى ان // ذلك يدل على ان فى العراق ديمقراطية، وان الناس يخرجون ليطلقوا شيئا من شعورهم بالانقباض، وذلك صحى.//
فى العراق الدولة التى يعيش فيها المسلمون كقوام، ان من الذين يلعبون فى الملهى الليلى هم ليسوا الا الاقلية. ولكن، فى بغداد ملهى ليلى يدعى // ركن البنفسج//- Violet Corner وهو مزدحم، حيث ترقص الراقصات رقصة فتانة، ويتحرك العاملون تحركا مكوكيا بين الجمهور ذهابا وايابا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة