البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الرئيس السورى يبحث مع المبعوث الامريكى عملية السلام فى الشرق الاوسط

2009:07:27.09:01

بحث الرئيس السورى بشار الأسد صباح يوم الاحد / 26 يوليو الحالى / 2009 وجورج ميتشل المبعوث الأمريكي لعملية السلام في الشرق الأوسط الاوضاع فى المنطقة وافاق عملية السلام فى الشرق الاوسط.

جاء ذلك خلال استقبال بشار الاسد ، المبعوث الأمريكي لعملية السلام في الشرق الأوسط اليوم ، وقد وصل ميتشل إلى سوريا مساء يوم الجمعة الماضي وسط أنباء عن اعتزام الرئيس الأمريكي باراك أوباما إعلان الخطوط العريضة للتسوية السلمية المقترحة بين الإسرائيليين والفلسطينيين قريبا.

وقال بيان رئاسى سوريى - ان الرئيس الأسد اطلع من ميتشل ، على نتائج الجهود الأمريكية لإحياء عملية السلام فى الشرق الاوسط ، حيث أعاد ميتشل تأكيد التزام الإدارة الأمريكية الحالية ، والرئيس أوباما بتحقيق سلام شامل في المنطقة.

وأكد الرئيس الأسد خلال اللقاء ، على الثوابت الوطنية الداعمة للحق العربي في استعادة الأراضي المحتلة من خلال تحقيق السلام العادل والشامل المستند إلى المرجعيات وقرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام.

ومن جانبه ، أكد ميتشل رغبة الرئيس الامريكى أوباما في بناء علاقة مع سوريا على أساس الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة ورغبة الإدارة الأمريكية الحالية بمناقشة المواضيع المشتركة بصراحة ووضوح مؤكدا أن الإدارة تعمل الآن على تحسين هذه العلاقة.

كما تطرقت المحادثات إلى الأوضاع في المنطقة وجرى التأكيد على أهمية الدور الذي تضطلع به سوريا لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وبعد اللقاء وصف ميتشل في تصريحات للصحفيين - اللقاء مع الرئيس الأسد بأنه كان "هاما وإيجابيا".

مشيرا الى إن "المباحثات تناولت آفاق التحرك للأمام لتحقيق هدفنا في السلام الشامل في المنطقة وتحسين العلاقات الثنائية" مؤكدا التزام بلاده بالحوار المبني على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

وأضاف المبعوث الأمريكي ، أن الرئيس باراك أوباما مصمم على التوصل إلى سلام بين العرب والإسرائيليين معتبرا أن السلام الشامل هو الطريق الوحيد للاستقرار والأمن والازدهار لكل دول المنطقة.

وصل ميتشل إلى سوريا مساء يوم الجمعة وسط أنباء عن اعتزام الرئيس الأمريكي باراك أوباما إعلان الخطوط العريضة للتسوية السلمية المقترحة بين الإسرائيليين والفلسطينيين قريبا.

وتعتبر هذه الزيارة الثانية للمبعوث الأمريكي إلى سوريا في إطار تنقية الأجواء بين الطرفين بما فيها إعادة السفير الأمريكي إلى دمشق، وبحث إمكانية استئناف المفاوضات السورية الاسرائيلية بشأن مرتفعات الجولان التي تحتلها الأخيرة منذ عام 1967.

وتتوسط تركيا في محادثات غير مباشرة بين سوريا واسرائيل والتي توقفت في ديسمبر/ كانون الاول الماضي في اعقاب الهجوم العسكري الاسرائيلي على قطاع غزة. وقالت انقرة في وقت سابق من هذا الاسبوع انها مستعدة لاستئناف الوساطة في تلك المحادثات.

يذكر ان جولة ميتشل الحالية هي الخامسة من نوعها إلى المنطقة والثانية إلى سوريا، منذ تعينه في منصبه في يناير الماضي، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها إدارة الرئيس باراك أوباما لإعادة إطلاق عملية السلام المتوقفة على كافة المسارات.

وقد شهدت العلاقات السورية الأمريكية تحسنا ملحوظا مع قدوم إدارة الرئيس الأمريكي الجديد باراك أوباما، بعد أن وصلت ذروة توترها في اكتوبر الماضي إثر شن الطائرات الأمريكية غارة على قرية السكرية على الحدود السورية العراقية راح ضحيتها 7 مدنيين سوريين.

وكانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون قد اكدت عشية وصول ميتشيل إلى دمشق أن السياسة الامريكية مع سوريا هي سياسة مثمرة مشيرة إلى ان واشنطن تعتزم مواصلتها مشيرة إلى إن زيارة ميتشيل لدمشق تتضمن استكشاف كيفية استجابة السوريين لمسألة استئناف المفاوضات مع الاسرائيليين وتوقيت ذلك.

واعربت صحيفة ((الثورة))الرسمية السورية اليوم عن تمنياتها بنجاح المبعوث الامريكي الخاص بالشرق الاوسط جورج ميتشيل في مهمته الحالية ، مؤكدة استعداد سوريا الدائم للمساعدة في تامين الحلول لكل مواقع التأزم تحت راية خيار السلام الاستراتيجي ووحدة واستقلال دول المنطقة وسيادتها على قرارها دون اي التباس.

واكدت صحيفة ((تشرين)) الحكومية السورية في هذا الشأن ان سوريا تعمل وترغب بايصال العلاقات الى المستوى الافضل الذي يخدم مصالح الجانبين السورى والامريكى وهذا يتطلب جدية امريكية في عملية السلام وفي اقناع اسرائيل بالانسحاب من الاراضي العربية المحتلة وعلى رأسها الجولان السوري الى خطوط الرابع من يونيو لعام 1967 بغية اقامة السلام العادل الشامل في المنطقة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة