البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير : العراق يصاب بسلسلة هجمات ارهابية، ومن الصعب ان يشهد الوضع الامنى فيه استقرارا

2009:08:03.10:10


بكين 3 اغسطس/ نشرت صحيفة الشعب فى عددها الصادر يوم 2 تقريرا تحت عنوان // العراق يصاب بسلسلة هجمات ارهابية، ومن الصعب ان يشهد الوضع الامنى فيه استقرارا فيه // وفيما يلى موجزه:

بمناسبة انسحاب القوات الامريكية من المدن والبلدات العراقية، يلفت الحادثان انظار العالم مرة اخرى: احدهما الزيارة المفاجئة التى قام بها وزير الدفاع الامريكى روبرت جيتس له، والاخر هو اصابة 5 مساجد فى بغداد بسلسلة هجمات ارهابية فى يوم واحد، مما ادى الى عدد كبير من القتلى والجرحى. اصدر امين عام الامم المتحدة بان كى مون يوم 31 بيانا ندد فيه بذلك تنديدا شديدا.

وصل جيتس يوم 28 يوليو الماضى الى بغداد لزيارة العراق بعد انتهائه من زيار ته لاسرائيل والاردن.

فى احدى قواعد القوات الامريكية بجنوب بغداد، التقى جيتس بضباط القوات الامريكية المتواجدة فى العراق وقام بزيارة تفقدية للوحدات العسكرية هناك. ثم توجه جيتس الى مركز بغداد حيث اجرى محادثات مع رئيس الوزراء العراقى المالكى ووزير الدفاع العراقى عبد القادر جاسم العبيدى، ناقش الطرفان القضايا التى تتضمن الامن الاقليمى، ومعالجة ذيول اعمال انسحاب القوات الامريكية من المدن والبلدات العراقية. تركزت النقاط الرئيسية لموضوع مناقشة الطرفين فى مسألتين احداهما دور القوات الامريكية المتواجدة فى العراق واسلوب تحركها خلال فترة ما قبل الانسحاب الكامل للقوات الامريكية من العراق بعد انسحابها من المدن والبلدات العراقية؛ والاخرى هى المسألة المتعلقة باتفاق بشأن شراء القوات الجوية العراقية للمقاتلات اف – 16 الامريكية الصنع. بالنسبة الى المسألة الاولى، قال جيتس انه بالرغم من الدوريات التابعة للقوات الامريكية لا تزال تنفذ مهمة الدورية فى بعض المناطق بضواحى المدن، الا ان النقطة الرئيسية لمهمة القوات الامريكية المتواجدة فى العراق ستنتقل تدريجيا الى تدريب قوات الامن العراقية، اما المسألة الثانية فلم يكشف الطرفان تفاصيلها بصورة متزايدة.

قال جيتس فى مؤتمر صحفى عقده فى بغداد ان الولايات المتحدة ستساعد منطقة كردستان العراقية الذاتية الحكم والحكومة العراقية المركزية فى حل مسالة //الحدود الداخلية// المتنازعة، وتخفيف حدة توتر العلاقات الناتجة عن ذلك بين العرب والاكراد. يرى المحللون ان ذلك يدل على ان الولايات المتحدة لا ترغب فى ان تندلع الحرب الاهلية اثر انسحاب القوات الامريكية من العراق.

خلال زيارته، وصف جيتس الوضع الامنى فى العراق بانه مر بتغيرات كبيرة، وفى معرض حديثه عن العلاقات بين القوات الامريكية وقوات الامن العراقية، قال جيتس ان العراق ليس فيه // صاحب// ولا // محتل//.

بالرغم من ان جيتس كرر تعبيره عن ان الوضع الامنى العراقى شهد تغيرا كبيرا، الا ان الاحوال الواقعية التى شوهدت خلال الايام المتتالية لا تدعو الى التفاؤل. وفى يوم 28 يوليو الماضى، وقع حادث الهجمات الانفجارية قرب دار سينما ببغداد، مما ادى الى اكثر من 20 قتيلا وجريحا؛ فى يوم 30، اثبت مسؤول من وزارة الداخلية العراقية صحة النبأ القائل بانه وقعت سلسلة هجمات العنف فى هذا اليوم فى انحاء العراق ، مما ادى الى اكثر من 50 قتيلا وجريحا؛ وفى يوم 31، وقعت فى 5 مساجد شيعية ببغداد سلسلة انفجارات مما ادى الى مصرع 29 شخصا على الاقل، واصابة 130 شخصا اخرين. فى غضون شهر واحد من انسحاب القوات الامريكية من المدن والبلدات العراقية، قتل 306 اشخاص من جراء الهجمات الارهابية.

ترى بعض وسائل الاعلام ان عددا كبيرا من العراقيين وقعوا الان فى تناقض: اذ انهم قلقون بفقدان السيطرة على الوضع الامنى عقب انسحاب القوات الامريكية بالكامل من جهة، ومن جهة اخرى انهم يرغبون ايضا فى ان تنسحب القوات الامريكية بالكامل، ليعمل العراق مستقلا وبمبادرته الذاتية. / صحيفة الشعب اليويمة اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة