البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

صلوخ يعتبر سلاح حزب الله موضوعا داخليا ردا على إدعاءات إسرائيلية بتسليح الحزب

2009:08:07.13:50

اعتبر فوزي صلوخ وزير الخارجية اللبناني امس الخميس /6 أغسطس الحالي/ ان سلاح حزب الله موضوع لبناني داخلي، وبند على طاولة الحوار التي يرأسها رئيس الجمهورية ميشال سليمان، وذلك ردا على ادعاءات إسرائيلية بإعادة تسليح الحزب.

وقال صلوخ في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع إيفان لويس وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الاوسط عقب انتهاء محادثاتهما امس، "ليس هناك أي دليل يثبت صحة الادعاءات الاسرائيلية في ما يتعلق بتسليح حزب الله".

وأضاف "لم يجر تزويدنا من الامانة العامة للامم المتحدة بأي صورة او برهان او دليل في موضوع تهريب السلاح الى حزب الله او سواه"، مشيرا الى ان "تقرير الامين العام للامم المتحدة حول متابعة تنفيذ القرار 1701 لم يأت على ذكر تهريب السلاح".

وكان لويس قد اعرب خلال المؤتمر عن قلق بلاده "لعودة حزب الله الى التسلح بشكل جدي وملحوظ بما يتعارض مع القرار الدولي 1701.

وشدد صلوخ على ان "لبنان سيقطع أيدي هؤلاء الذين يشاغبون ويعملون على اثارة الفتنة في جنوب لبنان باطلاق النار الى خارج الحدود اللبنانية".

وراى ان "الملفات العالقة بين لبنان واسرائيل تحكمها قرارات مجلس الامن غير المشروطة وغير الخاضعة للتفاوض، خصوصا القرار 425، والقرار 1701 الذي هو خلاصة لكل القرارات السابقة".

وأكد "التزام لبنان الكامل بتطبيق القرار 1701، وتمسكه بالدور الإيجابي التي تقوم به قوات اليونيفيل في الجنوب بالتعاون الوثيق مع الجيش اللبناني".

ورفض "إدخال أي تعديل على طبيعة مهمات قوات اليونيفيل، التي قال ان "إسرائيل تسعى الى الايقاع بين هذه القوات ولبنان للتغطية على استمرار احتلالها للأراضي اللبنانية ولمواصلة خرقها للقرار 1701 عبر انتهاكاتها المتكررة للسيادة اللبنانية".

من ناحية أخرى، قال صلوخ ان "لبنان سيحضر اي اجتماع للبحث في موضوع اللاجئين، نظرا لاهتمامه ومطالبته بضمان حق العودة للفلسطينيين وتمسكه به".

وأشار الى انه "بناء على الدستور اللبناني لا يمكن تجنيس هؤلاء الاخوة الفلسطينيين لاعتبارات عدة منها ضيق المساحة والتوازن الطائفي في الصيغة اللبنانية".

وأعرب الوزير اللبناني عن تقدير بلاده ل"سياسة الحكومة البريطانية التي أدرجت عملية السلام في الشرق الأوسط ضمن أولوياتها سعيا الى السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين مع ما يتطلب ذلك من وقف فوري للاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة وفقا لأبسط قواعد القانون الدولي بما يتيح إقامة الدولة الفلسطينية الكاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف". (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة