البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري : لجنة شئون الاحزاب بالشورى ترفض انشاء احزاب سياسية تقوم على اسس دينية

2009:08:18.10:06

اعتبر سياسيون مصريون رفض لجنة شئون الاحزاب التابعة لمجلس الشورى احد جناحي (البرلمان) فى مصر الموافقة على تأسيس حزب "الوسط الجديد" ذي المرجعية الاسلامية انعكاسا لاصرار الحكومة المصرية على رفض وجود اى احزاب سياسية تقوم على اسس دينية او لها خلفيات دينية.

وكانت لجنة شئون الاحزاب قد رفضت فى اجتماع لها امس الاثنين /17 أغسطس الحالي/ برئاسة صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى وبحضور وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية مفيد شهاب ووزير الداخلية حبيب العادلي تأسيس حزب الوسط وذلك للمرة الرابعة على التوالي.

وايد السياسيون موقف الحكومة المصرية مؤكدين ان تأسيس احزاب دينية فى البلاد سيخلق حالة من التطرف والطائفية فى المجتمع.

واكد استاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان الدكتور جهاد عودة ان الحكومة المصرية " لن تسمح " بتأسيس احزاب دينية لان انشاء مثل هذه الاحزاب "يطلق العنان ليس فقط للانقسام الديني فى المجتمع بل ايضا للانقسام داخل كل طائفة".

وأضاف عودة وهو عضو لجنة السياسات بالحزب الوطني الديمقراطي (الحاكم ) فى تصريحات لوكالة انباء (شينخوا) - ان الدستور المصري يمنع تأسيس احزاب على اسس دينية ويمنع خلط السياسة بالدين موضحا ان ممارسة السياسة بناء على أسس دينية ينشر التطرف والتعصب الديني.

ورفض مطالب بعض السياسيين المصريين بحرية اطلاق تأسيس الاحزاب فى البلاد، قائلا انه لا يوجد دولة فى العالم تسمح باطلاق تأسيس الاحزاب مضيفا لابد من وجود معايير تناسب وضع كل دولة لتأسيس الاحزاب .

من جانبه، رأى البرلماني السابق جمال اسعد انه من الطبيعي ألا يكون هناك احزاب دينية فى مصر فى الوقت الراهن .

وعزا أسعد، وهو قبطي، لوكالة انباء (شينخوا) موقفه الى ان المناخ السياسي والتوتر الطائفى فى البلاد يجعلان من الطبيعي ان ترفض الحكومة السماح بتأسيس احزاب دينية محذرا من انه فى حالة تراجع الحكومة عن موقفها ستشهد مصر انقساما طائفيا شديدا.

واشار الى ان المادة الخامسة من الدستور تحظر انشاء احزاب سياسية بناء على اسس دينية ، غير ان بعض السياسيين يستغلون المادة الثانية من الدستور التى تنص على ان الاسلام دين الدولة فى محاولة لتأسيس احزاب دينية.

وتابع قائلا رغم ان مصر تنقسم إلى مسلمين ومسيحيين الا انها تاريخيا لم تعرف النظام السياسي القائم على الطائفية وبالتالى فان السماح بوجود احزاب اسلامية سيفتح الباب لوجود احزاب مسيحية مشيرا إلى ان احد المسيحيين طلب منذ ايام معدودة بتأسيس حزب سياسي مسيحي تحت اسم " الاستقامة ".

ومضى يقول : فى حالة تغيير المناخ فى مصر بحيث يكون مواتيا لانشاء احزاب دينية فانه يمكن تغيير الدستور بحيث يسمح بتأسيس هذه الاحزاب اما فى الوقت الراهن " فالمناخ الحالي لا يصلح معه احزاب على اسس دينية " . (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة