البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

بوتفليقة: الجزائر حققت تقدما كبيرا فى بناء قاعدة هيكلية اقتصادية للتنمية الشاملة

2009:08:21.08:58

قال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يوم الأربعاء /19 أغسطس الحالي/ إن بلاده حققت تقدما كبيرا في بناء قاعدة هيكلية اقتصادية بهدف تحقيق تنمية شاملة في البلاد.

وأوضح بوتفليقة في رسالة قرأها نيابة عنه وزير الدولة وممثله الشخصي، عبد العزيز بلخادم، بمناسبة الذكرى الـ54 لليوم الوطني للمجاهد (الثورة التحريرية) في سياق حديثه عن الانجازات الإقتصادية أن الجزائر "قد استوفت في السنوات الأخيرة وبنسب مئوية متقدمة بناء قاعدة هيكلية لتنمية شاملة".

وقال "إننا عندما نرى بموضوعية وتجرد ما أنجز في مجال التعليم وقواعده وهياكله وأطره في جميع مراحله نتأكد أننا في وضع نحسد عليه" مؤكدا أن هذا القطاع "سيحظى دائما باهتمام متزايد من الدولة".

وذكّر الرئيس الجزائري بالإمكانيات المالية المعتبرة التي تدعم بها قطاع البحث العلمي الأكاديمي، معربا عن أمله في "أن تغطي احتياجات البحث العلمي الجاد بمكافأة الباحثين والمؤطرين وتجهيز وتحيين وسائل وأدوات البحث في المخابر والورشات وتثمين براءات الإبداع والاختراع ومد جسور الثقة بين العلماء ومحيطهم الاجتماعي والصناعي من أجل استثمار نتائج البحوث في تنمية اقتصاديات البلاد".

وفي مجال المواصلات أوضح بوتفليقة أنه "تدعم هو الآخر بشبكات الطرق العصرية ووسائل النقل الحديثة وربط مناطق البلاد الشاسعة ببعضها البعض وبكل ما استوجبته حاجة المواطنين لذلك من أمن وترفيه ورعاية".

وبخصوص مجال البناء أكد الرئيس الجزائري على أن هذا القطاع "يعرف حلولا ممرحلة من أجل القضاء على البيوت القصديرية (بيوت الصفيح) ورفع الغبن عن المواطنين وخلق شروط اجتماعية ونفسية وخلقية من شأنها أن تقطع دابر اليأس والحرمان كأسباب مباشرة لاستشراء العنف وتفشي الجريمة والانحراف".

من جانب آخر جدّد بوتفليقة عزم الحكومة التصدي "لكل الاختلالات مهما كان مصدرها وطبيعتها حفاظا على المال العام وعلى مصداقية مؤسسات الدولة".

وقال"إننا مصممون على الوفاء بالوعود التي قطعناها على أنفسنا بمواصلة مسيرة التنمية الشاملة بأبعادها الاجرائية والمادية وبأبعادها القانونية والفكرية والثقافية والرياضية وكذلك التصدي لكل الاختلالات مهما كان مصدرها وطبيعتها حفاظا على المال العام وعلى مصداقية مؤسسات الدولة وعلى حسن إدارة وتنفيذ المشاريع الانمائية الوطنية أو في إطار الشراكة مع المتعاملين الأجانب".

وقال "إن دعم الدولة لقطاعات منتجة كالزراعة وغيرها جاء كإجراء تشجيعي لتفعيل التنمية لاسيما من خارج المحروقات والبحث عن مصادر بديلة للاستثمار والتصدير".

يشار إلى أن الجزائر تنفذ حاليا برنامجا اقتصاديا شاملا يمتد من2009 إلى 2014 وخصصت له نحو 150 مليار دولار أمريكي.

وكانت قد نفذت برنامجا آخر منذ 2002 ورصدت له نفس المبلغ. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة