البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

اعداد العالم العربي السيارات والحسناوات استقبالا الزيدي من رمى الحذاء تجاه بوش قبل خروجه من السجن

2009:09:10.16:04

ذكرت صحيفة بريطانية على شبكتها يوم 9 سبتمبر الحالي أن منتظر الزيدي الصحفي العراقي الذى يحبس فى السجن بسبب رميه الرئيس الأمريكي السابق بوش بالحذاء سيطلق سراحه فى يوم الاحد القادم .

لقد أصبح الزيدي بطلا معروفا فى العراق حتى دول العالم العربي خلال الشهور الماضية : أصبح شعاره عند رمى الحذاء "هذا يقدم لك الأرامل والأيتام فى العراق "كلمة شائعة وكلاسيكية ، كما تلصق الصور لبرهة رميه الحذاء على كل حياط شوارع بغداد وتظهر اللحظة الحرجة التى هرب بوش من حذاء الزيدي على قمصان التي شيرت فى مصر حتى فى ألعاب الأطفال الأتراك . وقد تم استعداد الشقة الفخمة ،السيارات ، الحسناوات ، النقود والوظيفة للزيدي مقدما للاحتفال باطلاق سراحه .

أصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية مارس عام 2009 الحكم على الزيدي بسجن لثلاث سنوات بسبب رميه الحذاء تجاه الرئيس الأمريكي السابق بوش أثناء مؤتمر صحفي ديسمبر عام 2008 الماضي .ثم عدلت محكمة الاستئناف العراقية ابريل العام الحالي الحكم عليه إلى سنة واحدة نظرا لعدم وجود سوابق جنائية له .وبعد ذلك،قرر الجهاز القضائي العراقي تخفيف سجنه بثلاثة أشهر بسبب تصرفاته الجيدة فى السجن .

قد أصبح الزيدي بطلا فى قلوب الملايين من العراقيين لأنه تنقص العراق الشخصيات البطلة منذ عصر صدام حسين فيحترم الشعب العراقي من يقدم على مقاومة الهيمنة .قال بائع فى العراق إن الزيدي فعله يشبه ديفيد وجالوت (القصص الكلاسيكية فى الكتاب المقدس التى يحكى فيها تغلب الضعيف على القوي) ،وسيسجل فعله فى الكتب المدرسية والحذاء سيكون سلاحه .
 
وتلقى الزيدي الذى ما زال فى السجن الآن اهتماما من الأطراف المتعددة التى جهز بعضها الهدايا للاحتفال لاطلاق سراحه .فأنشأ مديره السابق شقة ذات أربع غرف النوم له بالاضافة إلى مكافأته سيارة جديدة .كما تلقت قناة بغداد الفضائية التى كان يعمل الزيدي لها المعلومات الكثيرة عن تقديم النقود ،الخدمات الصحية حتى ترشيح الحبيبة للزيدي وأعدت القناة وظيفة عالية له ايضا . وقال موظف للقناة :"كان عراقي يسكن فى المغرب عرب لنا عن أرادته أن تتزوج بنته من الزيدي واتصلت كثير من النساء الفلسطينيات بنا طلبا التزوج منه. اضافة إلى ذلك ، اتصل أحد بنا من السعودية قائلا إنه يريد شراء حذاء الزيدي ب10 ملايي دولار أمريكي. "

إن اصباح الزيدي بطلا فى العراق يعكس المشاعر القوية مقاومة الولايات المتحدة بين الشعب فى العراق ومنطقة الشرق الأوسط كلها .
/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة