البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: كركوك العراقية تحتفل بعيد الفطر وسط اجراءات امنية مشددة

2009:09:21.10:41

إستقبلت محافظة كركوك شمالي العراق عيد الفطر باجراءات أمنية مشددة اتخذتها القوات الامنية تحسبا من وقوع هجمات مسلحة تعكر فرحة الاهالي بهذه المناسبة، خصوصا وان المدينة تشهد صراعات بسبب النزاع الدائر حول تحديد مصيرها، بعد مطالبة الاكراد بضمها الى اقليمهم.

وقال اللواء جمال طاهر مدير شرطة كركوك أن مديريته أعدت خطة متكاملة لتأمين حماية المواطنين داخل كركوك والاقضية والنواحي التابعة لها خلال ايام عيد الفطر.

واضاف لـ ( شينخوا ) " تمثلت إجراءاتنا بنشر مفارز ودوريات ثابتة ومتحركة من الشرطة في جميع أنحاء المدينة خاصة قرب المساجد السنية، والحسينيات الشيعية، إثناء أداء صلاة العيد وفي الاماكن التي تشهد زحاما "، مشيرا إلى أن الخطة ستنفذ من قبل قوات الشرطة المحلية دون مشاركة من الجانب الامريكي.

وتعالت فجر يوم الاحد / 20 سبتمبر الحالى / 2009 الاصوات والتكبيرات في مساجد المدينة إيذانا بالعيد وأقبل المسلمون من ألصباح الباكر إلى الجوامع لاداء صلاة العيد بشكل جماعي ومن ثم تبادلوا التهاني والتبريكات.

واعتادت العوائل في كركوك على تحضير وجبة فطور صباحي "دسمة" حيث تجتمع الاسرة على مائدة الافطار بعد الانتهاء من صلاة العيد كما .

وقالت أم محمد (45 سنة) وهي ربة بيت لـ ( شينخوا ) إن "هذه الوجبة أهم مايميز العيد في مدينة كركوك وهي عادة توارثتها العائلات منذ القدم ، مضيفة " إن هذه العادات والتقاليد إنتقلت عبر الاجيال واستمرت حتى يومنا هذا، ونحرص على اعداد مائدة عامرة بكل أنواع الطعام ،كطبق الرز الذي يتم تزيينه بالمكسرات، مثل اللوز وغيره اضافة الى المكرونة، والمشمش، يرافقه، طبق المرق من المشمش المجفف او مايعرف بالقيسي،المخلوط باللحم، أو والدجاج"، مبينة إن هذه الاطباق نعتبرها كوجبة بمثابة تعويض للصائم عن حرمانه من وجبات الفطور طيلة أيام رمضان.

وفي التقاليد تخصص العوائل الكركوكية أول أيام العيد لتبادل الزيارات بين الاهل والاقارب والجيران لتبادل التهاني، كما تبين سميرة (30 سنة) وهي موظفة حكومية قائلة "إن هذه الزيارات تحمل نكهة خاصة تختلف عن غيرها من الزيارات حيث يجتمع الاهل ويتجاذبون الحديث فيما بينهم ".

واشارت الى انه قبل العيد بيوم أو يومين نكون قد انتهينا من التحضيرات والاستعدادات لاستقبال الاهل والجيران بشراء حاجياتنا ولوازمنا الخاصة بالعيد حيث نعمل على إقامة الولائم والعزائم، التي ندعو اليها الاقارب ونقدم للضيوف العصير مع معجنات منزلية يطلق عليها (الكليجة)، التي نقوم على اعدادها في المنزل " وهي عبارة عن عجينة تضاف اليها حوائج مختلفة لتعطيها رائحة زكية وطعم لذيذ وتقطع على اشكال مختلفة وتحشى بالجوز والفستق أو الحلقوم إضافة إلى تقديم المكسرات من الفستق والبندق والحب الاحمر والابيض وغيرها ونقضي اوقات جميلة مع بعضنا.

وبينما ينشغل الكبار باعداد الولائم او استقبال الضيوف وغيرها، يحرص الاطفال على طقوسهم الخاصة،حيث يحصلون على حصة الاسد في تحضيرات العيد فبعد أن يكسبوا" العيدية"،وهي مبلغ غير محدد يقدمه الزائرون أو الاقارب للطفل، و التي تعد من مراسيم و مظاهر العيد، ويرتدون ملابسهم الجديدة الخاصة بالعيد وينطلقون إلى الساحات العامة والحدائق للتمتع بالالعاب كالمراجيح ودواليب الهواء لقضاء اوقات جميلة.

وبحسب المراقبين فان مناسبة العيد لها طقوس وتقاليد عامة في العراق ، فضلا عن وجود خصوصية لكل محافظة في التعبير او احياء ايام العيد الثلاثة، لكن جميع العراقيين يصلون من اجل السلام والفرح وياملون ان تفتح ايام العيد صفحة جيدة في حياتهم.

جدير بالذكر أن يوم الاحد هو أول أيام عيد الفطر بالنسبة للمسلمين السنة وعدد من المرجعيات الشيعية، باستثناء مكتب المرجع الشيعي الكبير علي السيستاني في محافظة النجف جنوب العراق الذي أصدر بيانا قال فيه أن العيد بالنسبة لاتباعه يبدأ الاثنين. ( شينخوا )


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة