البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

ترحيب يمني بدعوات لوقف إطلاق النار واستسلام 12 متمردا بصعدة

2009:09:24.09:14

رحب اليمن مساء يوم الاربعاء / 23 سبتمبر الحالى / 2009 بدعوات أطراف دولية وإقليمية لوقف إطلاق النار مع المتمردين الحوثيين في محافظتي صعدة وعمران شمال غربي اليمن، فيما تم استسلام 12 متمردا للأجهزة الأمنية .

وقال مصدر حكومي مسؤول في بيان صحفي بثته وسائل الاعلام الرسمية اليوم "نرحب بدعوة تلك الأطراف الحريصة على حقن الدماء وتخفيف المعاناة على النازحين جراء فتنة التخريب، التي أشعلتها عناصر التمرد والإرهاب في صعدة".

وكانت كل من الولايات المتحدة الامريكية، وتركيا، وايران قد طالبت في وقت سابق اليمن والمتمردين الحوثيين على حد سواء بوقف الاقتتال الدائر بينهما.

وأضاف المصدر الحكومي اليمني "على الرغم من التزام الحكومة بقرارها المعلن يوم (السبت) الماضي بإيقاف العمليات العسكرية، إلا أن العناصر الإرهابية المتمردة الخارجة عن النظام والقانون واصلت خرقها للقرار باعتداءاتها المتكررة على المواطنين وأفراد القوات المسلحة والأمن".

وأكد أن القوات المسلحة والأمن لا تقوم حاليا سوى بالتصدي للاعتداءات، التي تقوم بها عناصر الإرهاب والتمرد وخروقاتهم المتواصلة في أكثر من مكان، سواء على مدينة صعدة أو محور سفيان والملاحيظ وباقم ودماج ومنبه وغيرها.

وشدد على اهتمام الدولة وحرصها على إيصال المواد التموينية للمواطنين في محافظة صعدة ومواد الإغاثة للنازحين في المخيمات، متهما عناصر الحوثي بأنها لا تزال تعمل على قطع الطرق وزرع الألغام والمتفجرات فيها لعرقلة حركة السير ومنع وصول الإمدادات للمواطنين والنازحين لأهداف معروفة، وحتى تظل هذه القضية مثار اهتمام الرأي العام والمنظمات الدولية المهتمة بالإغاثة والمساعدات الإنسانية.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الداخلية أن 12 شخصاً من جماعة المتمرد الحوثي بمدينة صعدة سلموا أنفسهم اليوم (الاربعاء) للأجهزة الأمنية.

وقال وكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن - قائد شرطة النجدة- اللواء الركن محمد بن عبدالله القوسي لوكالة الأنباء اليمنية "إن الـ12 شخصاً الذين سلموا أنفسهم للأجهزة الأمنية اليوم، هم من بقايا الخلايا النائمة لعناصر التمرد في مدينة صعدة، التي تم استئصال بؤرها من المدينة خلال اليومين الماضيين".

وأوضح القوسي أن الأجهزة الأمنية وبتعاون من المواطنين الشرفاء تمكنت من تطهير مدينة صعدة القديمة من الخلايا النائمة لعناصر التمرد، التي ضاق قاطنو المدينة ذرعاً بوجودهم وساهموا في مساندة أجهزة الأمن في مطاردتهم والإبلاغ عنهم، وهو الأمر الذي دفع بقية هذه العناصر لتسليم نفسها للأجهزة الأمنية .

ودعا القوسي من وصفهم " بالمغرر بهم من عصابات فتنة التخريب والتمرد بسرعة تسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية، والفرصة مازالت سانحة لهم". (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة