البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الحركة الشعبية تهدد بالانسحاب من البرلمان السوداني

2009:10:13.11:04

هددت الحركة الشعبية لتحرير السودان أمس الاثنين/ 12 أكتوبر الحالي / بالانسحاب من البرلمان السودانى بعد اسبوع واحد إذا لم تتم إجازة جملة من القوانين في الدورة الجديدة للبرلمان السوداني قبل انتخابات أبريل المقبل.
وقال عضو كتلة الحركة الشعبية فى البرلمان احمد عيسى في تصريح صحفي اليوم "قدمنا مذكرة لرئيس البرلمان تحتوى مطالب واضحة بايداع قوانين مهمة للتحول الديمقراطى خلال اسبوع من الآن".
واضاف "اذا لم تتم الاستجابة لمطالبنا فان كتلة الحركة الشعبية ستنسحب من البرلمان اعتبارا من يوم الاثنين القادم، وعندها لن يكون للبرلمان اى شرعية دستورية، ولن تلتزم الحركة باى قرار يصدر عنه".
ودعا عيسى حزب المؤتمر الوطنى (الحاكم) الى التوافق مع الحركة حول القوانين التى لم تتم اجازتها حتى الآن ، موضحا ان "هذه هى الدورة الأخيرة للبرلمان، ولابد من اجازة تلك القوانين المهمة لاحداث عملية التحول الديمقراطى".
في المقابل، قال رئيس البرلمان السوداني احمد ابراهيم الطاهر في حوار لصحيفة ((المصري اليوم)) المصرية المستقلة نشرته في عددها الصادر أمس، تعليقا على تهديد الحركة بالانسحاب من البرلمان وسحب الثقة منه، "هذه ليست الحركة الشعبية، انما هو شخص واحد نافذ فيها، لديه اجندته الخاصة التي تجعله يخشى تمرير قانون الاستفتاء".
وتابع ان تمرير القانون "سيتيح لاخواننا الجنوبيين تقرير المصير حسب اتفاق السلام، وربما يؤثر ذلك على وضعه في الحركة فهذا الشخص شمالي، فضلا عن انه متهم في قضية جنائية، وقد ترفع عنه الحصانة قريبا، لذا فهو يحاول استباق ذلك" .
وحول اذا ما اقدمت الحركة على تنفيذ تهديها بالانسحاب من البرلمان، قال الطاهر "ما يهمني هو استمرار المجلس نفسه" .
وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان قد هددت فى وقت سابق بدعوة انصارها للخروج في مظاهرات، إذا لم يتم إجازة القوانين مثار الخلاف مع حزب المؤتمر الوطنى قبل انتخابات أبريل المقبل.
ومن بين القوانين المقرر إجازتها في الدورة الحالية للبرلمان، قانون جهاز الأمن، والاستفتاء لتقرير مصير جنوب السودان، وقانون المشورة الشعبية لتقرير مصير منطقتي "جنوب كردفان، وجنوب النيل الأزرق"، وتثير هذه القوانين خلافات شديدة بين شريكي الحكم . (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة