البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مصر تعتبر حديث حماس عن "تحفظات" على ورقة المصالحة الفلسطينية "مثيرا للعجب"

2009:10:19.10:03

اعتبرت مصر أمس الاحد/ 18 أكتوبر الحالي / ان حديث حركة المقاومة الاسلامية (حماس) عن "تحفظات" على الورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية بعد أشهر عديدة من المفاوضات تلقت القاهرة خلالها ملاحظات كافة الفصائل الفلسطينية "مثير للعجب".
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير حسام زكى لقناة ((العربية)) الاخبارية اليوم، "إن القاهرة عندما تناولت هذا الموضوع (المصالحة)، قالت بشكل واضح للجميع أن إعداد الاتفاق الذى سيتم التوقيع عليه هو المرحلة الأخيرة".
وتابع "ان التفاوض استمر أشهر عديدة، وأن مصر تلقت الملاحظات من كافة الفصائل، وقامت بمناقشتها مع الجميع على أعلى مستويات التنظيمات المختلفة بما فى ذلك حركة حماس، التى أرسلت رئيس مكتبها السياسى إلى القاهرة أكثر من مرة لهذا الغرض".
واضاف "أن النقاشات تمت حول كافة النقاط، وبالتالي من المثير للعجب، وما يثير علامات الاستفهام أن يقال الآن أن حركة حماس لديها المزيد من التحفظات حول مشروع الاتفاق الذى يجب التوقيع عليه".
وكان سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس قد قال في مقابلة خاصة مع وكالة انباء (شينخوا) اليوم "إن حماس أنهت دراسة الورقة المصرية لتحقيق المصالحة الوطنية، وهناك اتصالات لترتيب موعد زيارة وفد من الحركة أو آلية نقل "الملاحظات" التي سجلتها على الورقة".
وجدد زكي تأكيده على ان الورقة المصرية ليست وثيقة للتفاوض، مشددا على أن حركة حماس تحتاج للإرادة السياسية، التى لا يمكن توفيرها من خارج الحركة، مشيرا الى انه لا يريد الخوض فيما إذا كان قرار حماس فى يدها أم لا.
ونفى أن يكون تأخير التوقيع على اتفاق المصالحة الفلسطينية عائدا للقاهرة، كما زعم عزت الرشق أحد قيادي حماس، مؤكدا أن الحديث حول عدم قيام مصر بتحديد موعد لتوقيع اتفاق المصالحة أمر لا يتسم بالدقة .
وحول موقف مصر من استكمال عملية المصالحة الفلسطينية، قال زكي إن مصر ليست على استعداد لكى "تنتظر إلى الأبد"، وهي تطرح مشروعا للاتفاق تم بتوافق الجميع، لافتا إلى أن هذه مسألة يجب أن تؤخذ فى الحسبان بمنتهى الدقة .
وتابع "نحن ندعو الجميع إلى أن يتدبر الموقف بشكل جيد لأن المصلحة هى مصلحة الشعب الفلسطينى ولا يجب أن تكون مصلحة فئوية أو تنظيمية لهذا التنظيم أو ذاك"، مشيرا الى ان المسألة لم تكن أبدا من خلال "الإجبار" في أى لحظة من اللحظات .
واوضح "انما هي مسألة توافقية وأن المنظمات الفلسطينية لها تواجدها ولها وزنها ورأيها وأجهزتها، التى تتخذ من خلالها القرارات والمواقف"، مؤكدا "أن مصر تحترم هذا جيدا".(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة