البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الحكومة السودانية تنتقد الاستراتيجية الأمريكية الجديدة

2009:10:20.09:52

انتقدت الحكومة السودانية أمس الاثنين/ 19 أكتوبر الحالي / الاستراتيجية الأمريكية الجديدة تجاه السودان، مشيرة إلى أن هذه الاستراتيجية تضمنت افكارا تؤشر إلى تغير فى السياسة الأمريكية.
وندد غازى صلاح الدين مستشار الرئيس السودانى، فى مؤتمر صحفى بالخرطوم، بما تضمنته الاستراتيجية حول توصيف الادارة الامريكية للوضع فى إقليم دارفور بغربي السودان على أنه "إبادة جماعية"، وقال "مصطلح الابادة الجماعية موقف مضلل وخاطئ وسيعزل أمريكا عن بقية الدول،لأنه لا توجد دولة قد تبنت مصطلح الإبادة الجماعية."
وأضاف " بصورة عامة لا يمكننا تقييم الافكار التى تضمنتها الاستراتيجية الأمريكية لان السياسية الأمريكية مشحونة بايدولوجيات سياسية، داعيا الولايات المتحدة إلى الالتزام بمبدأ الحياد فى تعاملها مع الاطراف المتنازعة فى دارفور باعتبار أنها الحكم فى كثير من القضايا".
وقال صلاح الدين " إن الاستراتيجية الامريكية خلت من بعض الافكار المتطرفة التى تبنتها الادارة الامريكية السابقة، ومنها التدخل العسكرى وحظر الطيران، وهذا ربما يكون تغييرا قد حدث فى تفكير ادارة الرئيس الامريكى باراك اوباما".
وأوضح " أن الاستراتيجية تعبر عن توحد الآراء داخل الادارة الامريكية تجاه السودان وهذا يسهل من عملية الحوار بين الولايات المتحدة الامريكية والسودان، ونحن من جانبنا سنواصل الحوار بايجابية مع واشنطن".
وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد هدد الاثنين بممارسة مزيد من الضغوط الامريكية على السودان اذا لم تستجب حكومة الخرطوم إلى السياسة الامريكية الجديدة التي تقدم لها حوافز لوقف ما وصفته واشنطن بالابادة و"الانتهاكات" في دارفور.
وجاء في بيان للرئيس الامريكي ان "ضميرنا ومصالحنا في السلام والامن توجب على الولايات المتحدة والمجتمع الدولي التصرف بسرعة وبتصميم، اولا، يجب ان نسعى إلى وضع نهاية حاسمة للنزاع وانتهاكات حقوق الانسان الجسيمة والابادة في دارفور".
وأضاف "اذا تحركت حكومة السودان لتحسين الوضع على الارض ودفع السلام، فستقدم لها حوافز، واذا لم تفعل ذلك فستتعرض لمزيد من الضغوط من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة