البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

ولاية شمال دارفور تنفى تقارير عن تحركات عسكرية وتؤكد استقرار الوضع الأمنى بالمنطقة

2009:10:22.14:46

نفت حكومة ولاية شمال دارفو أمس الاربعاء/21 أكتوبر الحالي/ التقارير التى اشارت إلى تحركات عسكرية غير اعتيادية بالولاية، واكدت الاستقرار الأمنى الكامل بالمنطقة.
وقال ادريس عبد الله حسن والى شمال دارفور بالانابة ، فى تصريح لوكالة أنباء الصين (شينخوا) " إن هذه التقارير ليست دقيقة ، وتفتقد إلى الصحة تماما ، مشيرا إلى انه ، لا توجد اى تحركات غير طبيعية للقوات المسلحة بكل مناطق الولاية ، وهناك هدوء أمنى تام ، ولا يوجد ما يؤشر إلى وقوع مواجهات مسلحة".
وأضاف " أن هناك تحركات ادارية عادية للقوات المسلحة ، ولا يمكن اعتبارها حشدا عسكريا او استعدادا للقتال ، مشيرا الى ان هناك تحركات روتينية ، يقوم بها الجيش من فترة لأخرى ، وتتعلق بمهام ادارية وتأمينية".
وشدد على استقرار الاوضاع الامنية بكل مناطق ولاية شمال دارفور ، مشيرا إلى ان هناك عودة طوعية لنحو 25 الف نازح ، استقروا مؤخرا بمناطقهم الاصلية ، والان يتحرك المواطنون من منطقة لأخرى بكل حرية وأمان ، وهذه كلها مؤشرات لاستقرار الوضع الأمنى".
وكانت بعثة حفظ السلام المشتركة بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقى فى دارفور "اليوناميد" قد ذكرت ان تحركات عسكرية غير اعتيادية ، تقوم بها القوات الحكومية وقوات حركة تحرير السودان جناح عبد الواحد محمد نور في مناطق كبكابية وسورتوني بشمال دارفور.
وقد أبدت البعثة في بيان لها قلقها من تكرار العنف المسلح في المنطقة واحتمال اندلاع مواجهات مسلحة بين فصائل المتمردين وقوات الحكومة السودانية.
ولم يعلق الجيش السودانى ، حتى الآن على تلك المعلومات ، لكن حركة تحرير السودان فصيل عبد الواحد محمد نور ، قالت انها تحشد بالفعل قواتها فى شمال دارفور ، تحسباً لهجمات حكومية محتملة ، ونقلت اذاعة مرايا التابعة لبعثة الامم المتحدة بالسودان عن المتحدث باسم الحركة يحى بولاد قوله - إن حركته رصدت تحركات لقوات حكومية في عدد من المناطق بشمال دارفور.
ويرفض عبد الواحد النور زعيم حركة تحرير السودان ، والمقيم فى فرنسا المشاركة في اى محادثات للسلام ويصر على اعادة الامن بشكل كامل في الاقليم ، وتعويض المتضررين من النزاع واعادة النازحين إلى مناطقهم الاصلية.
يذكر ان رئيس بعثة حفظ السلام المشتركة السابق رودلف ادادا اعلن فى ابريل الماضى ، انحسار العنف فى دارفور ، وتحول النزاع إلى نشاط محدود لعصابات نهب مسلح ، كما قال الجنرال مارتن لوثر اقواى القائد السابق لقوات اليوناميد ، ان الحركات المسلحة فى دارفور باتت ضعيفة للغاية ولا يمكنها شن هجمات منظمة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة