البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الصحف العراقية تسلط الضوء على تفجيرات بغداد

2009:10:26.16:45

سلطت الصحف العراقية في متابعاتها اليوم الاثنين/26 أكتوبر الحالي/ الضوء على التفجيرات التي وقعت في بغداد أمس وخلفت 155 قتيلا و500 جريح، وردود الأفعال الدولية والمحلية المنددة بها.
ففي تغطيتها، نقلت صحيفة ((الصباح)) المملوكة للدولة ردود الأفعال الغاضبة ضد جريمة التفجيرين، مشيرة إلى أن المجلس السياسي للأمن الوطني (الرئاسات الثلاث ورؤساء الكتل البرلمانية) استنكر الهجمات الارهابية التي تعرضت لها وزارة العدل ومجلس محافظة بغداد.
وأكد المجلس أن هذه الهجمات تمثل تهديدا خطيرا للعملية السياسية يستدعي من الجميع التكاتف من أجل ايجاد الحلول المناسبة التي من شأنها تثبيت الاستقرار الأمني والسياسي، "اذ تم الاتفاق على توحيد المواقف والعمل على القصاص من المجرمين".
وكانت سيارتان مفخختان يقودهما انتحاريان قد انفجرتا صباح أمس أمام مبنى وزارة العدل ومجلس محافظة بغداد في منطقة الصالحية وسط بغداد، اسفرتا عن مقتل 155 شخصا واصابة 500 شخص بالجروح، فضلا عن دمار هائل وسيارات محترقة.
وأضافت الصحيفة أن الرئيس العراقي جلال طالباني تلقى مساء امس مكالمة هاتفية من نظيره الامريكي باراك اوباما استنكر فيها "التفجيرين الارهابيين "، وعبر عن تعازيه لعائلات الضحايا، مشيرة إلى أن الحديث بالهاتف بين اوباما وطالباني شمل قضية الانتخابات المقلبة، حيث اعلمه طالباني "بان القادة السياسيين في العراق منهمكون الان في مناقشة القضايا الساخنة، لاسيما ضرورة اجراء الانتخابات التشريعية المقبلة ووصول ممثلي وقادة الكتل السياسية إلى رؤية موحدة من أجل اقرار قانون الانتخابات"، مضيفة أن اوباما شدد على أهمية اجراء الانتخابات في موعدها المقرر.
من جهتها، جاءت متابعة صحيفة ((الزمان)) لشئون العراق تحت عنوان "عواصف الموت تجتاح الصالحية وتريق دماء مئات الأبرياء، بغداد تفجع بيوم أسود يفجر غضبا في الأوساط الشعبية"، وقالت "قطع انفجار سيارتين مفخختين صباح امس ضجيج العاصمة واوقف حركة الحياة الطبيعية فيها بعد أن خلف المئات من الضحايا بين شهيد وجريح".
ونقلت الصحيفة عن محللين رؤيتهم بان الحادث يرتبط بالصراعات بين الكتل ووصول عملية اقرار قانون الانتخابات إلي طريق شائك اثر اصطدامه بصخرة مدينة كركوك.
بدورها، ركزت صحيفة ((الشرق الاوسط)) في تغطيتها التي جاءت تحت عنوان (العراق .. يوم دام جديد)، على تصريحات قائد القوات البرية العراقية الفريق الركن علي غيدان وقوله "التدخلات من قبل دول الجوار هي التي تخلق لنا الارهاب، لان الارهاب يصدر الينا من الخارج"، مشيرا إلى "وجود ادلة كثيرة تم الحصول عليها من الذين تم توقيفهم تشير إلى أن الكثير من الارهابيين تدربوا في سوريا وايران"، مؤكدا العثور على مخابئ اسلحة في المناطق الجنوبية قادمة من ايران.
إلى ذلك، نقلت صحيفة ((المشرق)) عن رئيس كتلة الائتلاف في مجلس النواب جلال الدين الصغير، ضمن متابعتها التي حملت عنوان (مجزرة في قلب بغداد، والمالكي يتهم تنظيمات البعث والقاعدة)، قوله "إن المسئولية المباشرة في تفجيرات الصالحية تقع على كاهل قيادة عمليات بغداد"، موضحا " أن عمليات بغداد هي الجهة المسئولة عن أمن بغداد ولاشك في تحملها هذه الخروقات"، مؤكدا أن اللجوء إلى اتهام جهات خارجية بالوقوف وراء التفجيرات هو "الشماعة من اجل التملص من المسئولية والتغطية على المقصر الحقيقي".
وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد اتهم حزب البعث المنحل وتنظيم القاعدة بمسئوليتهما عن التفجيرين، مؤكدا أنها لن تنجح في تعطيل العملية السياسية. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة