البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

سلفاكير: مصر "تخشى" من انفصال جنوب السودان

2009:10:27.14:52

اكد سلفاكير ميارديت النائب الأول للرئيس السودانى رئيس حكومة جنوب السودان أمس الاثنين/26 أكتوبر الحالي/ ان مصر تخشى من انفصال جنوب السودان عن شماله، واعتبر ان ما فعلته القاهرة من اجل وحدة السودان كان "بسيطا".
وقال سلفاكير فى تصريحات صحفية بمطار الخرطوم لدى عودته من العاصمة المصرية القاهرة عقب زيارة رسمية لمصر، "خلال زيارتى لمصر كان كل التركيز على موضوع الوحدة والانفصال، ان المصريين يخشون من انفصال الجنوب".
وتابع "نعم لقد فعلت مصر شيئا من أجل الوحدة، ولكنه كان بسيطا، من يريد ان يقنع الجنوبيين بالوحدة عليه ان يعمل من أجل ذلك رغم انه سيكون عملا فى الوقت الضائع".
وكان سلفاكير قد اعرب في وقت سابق اليوم عقب مباحثات مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة عن تمسكه باجراء الاستفتاء حول انفصال الجنوب في موعده في يناير 2011.
الا انه شدد في الوقت نفسه على ان هناك أملا فى أن يظل السودان موحدا إذا ما كان الشريك الآخر فى الإئتلاف الحاكم بالسودان جادا فى هذه المسألة.
واضاف سلفاكير في تصريحاته بمطار الخرطوم ان الحركة الشعبية وحكومة الجنوب لا تعمل على الانفصال، موضحا "لقد قلت مرارا ان الخيار الاول للوحدة، ولكن اذا لم تكن الوحدة جاذبة فهناك خيار الانفصال، هذان هما الخياران، ما سيحدث لن يكون مسؤوليتى وحدى بصفتى رئيسا للحركة الشعبية ولا مسؤولية الجنوبيين وحدهم".
وبين "اذا حدث انفصال الجنوب، على العرب ان لا يلقوا اللوم على الحركة الشعبية او حكومة الجنوب، عليهم ان يراجعوا انفسهم لانهم لم يفعلوا شيئا تجاه اقناع الجنوبيين بالوحدة الجاذبة مع الشمال"، في الاستفتاء المقرر فى العام 2011.
ولفت سلفاكير الى ان شريكي الحكم فى السودان، المؤتمر الوطنى والحركة الشعبية، يبحثان العقبات المتعلقة بقانون استفتاء جنوب السودان، مضيفا "هناك لجنة سياسية من الشريكين تعمل على بحث العقبات، وحتى تخلص اللجنة الى تقرير نهائى لن نعلق على هذا الموضوع".
وكان سلفاكير قد بدأ أمس زيارة لمصر، أجرى خلالها مباحثات مع الرئيس المصري حول اتفاقية السلام وحق تقرير المصير لجنوب السودان، إلى جانب المشروعات التنموية المتعلقة بمجالات الكهرباء والري والتعليم في الجنوب .
كما اجتمع مع رئيس التجمع الوطنى الديمقراطى المعارض بالسودان ورئيس الحزب الاتحادي الديمقراطى محمد عثمان الميرغني. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة