البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق : منطقتا الشرق الاوسط وشمال افريقيا تفتحان آفاقا واسعة فى استغلال الطاقة الشمسية

2009:11:02.10:02

الخطة الاوربية الخاصة للطاقة الشمسية فى الصحراء الواسعة بشمال افريقيا تعد اعجوبة


بثت صحيفة الشعب اليومية اونلاين تعليقا بقلم مراسلها وو ون بين فى مكتب تونس تعليقا تحت عنوان // منطقتا الشرق الاوسط وشمال افريقيا تفتحان آفاقا واسعة فى استغلال الطاقة الشمسية// وفيما يلى موجزه:

من اجل الترويج لتكنولوجيا الطاقة الجديدة الخضراء، والمواجهة لتحديات ناتجة عن تغير المناغ المتزايد شدة، ومناقشة ووضع الخطط الرامية الى الاستثمار فى مشروع الطاقة النظيفة، وخاصة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية فى منطقتى الشرق الاوسط وشمال افريقيا، اقام البنك الدولى والبنك الافريقى للتنمية اجتماع // التكنولوجيا الجديدة للطاقة الخضراء// فى نونس يوم 21 من اكتوبر الماضى حيث اعلن مندوب البنك الدولى لوه فيى فى الاجتماع ان البنك الدولى سينتهى من وضع خطة ترمى الى الاستثمار فى انتاج الطاقة الشمسية فى منطقتى الشرق الاوسط وشمال افريقيا فى ديسمبر المقبل، وتتضمن هذه الخطة مضمونا يتعلق بتقديم // صندوق التكنولوجيا النظيفة/ لقرض بشروط مشجعة قدره 750 مليون دولار امريكى تأييدا للدول فى منطقتى الشرق الاوسط وشمال افريقيا فى تنفيذ مشروع تطوير وانتاج الطاقة الشمسية.

اشار لوه فيى فى الاجتماع ان الطاقة الشمسية تمتاز بالخصائص والمراكز المتفوقة من نقطتين، احداهما ان الطاقة الشمسية لا تلوث الهواء، والاخرى لا تخلف نفايات ضارة. ان الطاقة الشمسية واستغلالها لا يساعدان دول منطقتى الشرق الاوسط وشمال افريقيا على مواجهة التحديات الناتجة عن تغير المناخ فحسب، بل يساعدان على دفع عملية تكامل دول هاتين المنطقتين لتحقيق تعدد الصناعات، وزيادة المزيد من فرص العمل ايضا. لذا فان الطاقة الشمسية ستصبح اول خيار لدول الشرق الاوسط وشمال افريقيا فى استغلال الطاقة النظيفة الخضراء فى ظل ظروف تفاقم المناخ العالمى فى الوقت الحاضر، وازدياد دول هاتين المنطقتين طلبا الى الطاقة.

من المعروف ان الشرق الاوسط وشمال افريقيا منطقتان شاسعتا المساحة وقليلتا السكان، وخاصة ان المناطق الصحراوية الواسعة نهارها طويل طول السنة، وتتمتع بمزايا خارقة فى صالح استغلال الطاقات النظيفة بما فى ذلك طاقة الريح وطاقة الشمس.

اكدت السيدة هلا شيخ روحه المسؤولة فى بنك التنمية الافريقى على وجوب تشجيع القطاعات الخاصة على لعب دور فى تنفيذ مشروع الطاقة النظيفة، معربة عن اعتقادها بان البنك الافريقى للتنمية سيقدم مساعدة مالية الى الاستثمار الخاص فى مشروع بحوث واستغلال وانتاج الطاقة الشمسية وذلك بلا حاجة الى الكفالة.

برزت تونس فى مجال استغلال الطاقة الشمسية وانتاجها. فاكد الامين الوطنى التونسى المسؤول عن الطاقة المجددة وسياسة صناعة الاغذية عبد عزيز الاسا ان زيادة الاستثمار فى الطاقة النظيفة والمرافق الاساسية ذات اهمية بالغة، بل تتميز المنطقة بتفوقها الخاص.

واوضح ان تونس وايطاليا وافقتا فى يونيو عام 2007 على تشغيل مشروع شبكة كهربائية تربط بين الدولتين وذلك تحت اطار تكامل سوق الطاقة الكهربائية الاوروبى وسوق المغرب للطاقة الكهربائية. وفى الوقت نفسه، مدت الدولتان بنجاح كبلا كهربائيا فى قاع البحر، قدرته على نقل الكهرباء الف ميغاواط، كما بنت الدولتان بنجاح ايضا محطة كهربائية للطاقة الشمسية قدرتها 1200 ميغاواط، هذا وقد تم ادراج المشروع المذكور انفا على // استراتيجية خطة البحر الابيض المتوسط للطاقة الشمسية//.

لاجل دفع تطور الطاقة المجددة، تبنت تونس فى اكتوبر عام 2009 // تخطيط استغلال الطاقة الشمسية خلال الفترة من 2010 الى عام 2016//، وتتضمن هذا التخطيط ما يتعلق ببناء 40 مشروعا للطاقة الشمسية فى انحاء البلاد؛ و7 مشروعات لانتاج الطاقة الكهربائية البيولوجية، و6 خطط وموضوعات تتعلق بالطاقة الشمسية وبحوثها، ويستثمر كل المشورع مليارى يورو.

اضافة الى ذلك، فان موارد الطاقة النظيفة / طاقة الشمس وطاقة الريح/ الكامنة الهائلة فى الشرق الاوسط وشمال افريقيا تحدث ايضا قوة جذابة كبيرة جدا للدول الاوروبية فى الجانب الاخر للبحر الابيض المتوسط والتى تنقصها الطاقة.

لقد وضعت الدول الاوروبية خطة كبيرة باسم // اشعة الشمس فى شمال افريقيا تغمر ارجاء اوربا//. افادت الانباء بانه كان هناك 24 شركة المانية تتبنى مشروعا كبيرا لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية فى منطقة الصحراء الشمالية فى يوليو من العام الحالى بهدف تموين اوربا بالطاقة النظيفة. تتضمن هذه الشركات ال24 شركة اعادة التأمين الالمانية // شركة ميونخ للتأمين //، و// دويتشه بنك //، و// سيمنز// وغيرها من الشركات الاوربية العابرة للقارات. ووصل اجمالى تكاليف المشروع الى 40 مليار يورو، ويتوقع ان يتم انجاز اعمال بنائه فى عام 2050، و سيتم تموين اوربا ب15 بالمائة من موارد الطاقة فى اوربا حينذاك. تعرف لوحات الخلايا الشمسية العملاقة ب// شمس اصطناعية صغيرة//، بامكانها تجميع الطاقة الحرارية المنبثقة من الشمس لتوليد الكهرباء بواسطة التأثير الضوئى. واذا تحقق هذا الحلم العظيم، فسيساعد ذلك فى دفع تنمية دول المنطقة، واثراء شعوب العالم.
اذا قلنا ان منطقتى الشرق الاوسط وشمال افريقيا تمنحان بنى البشرية فى العالم باسره ضمانا كبيرا للطاقة لاجل النمو السريع البشرى، فستشيد منطقتا الشرق الاوسط وشمال افريقيا مآثر جديدة مرة اخرى لاستغلال بنى البشرية للطاقة النظيفة . /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة