البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الرئيس اللبناني: الحكومة ستبصر النور قريبا جدا جدا

2009:11:09.14:47

رأى الرئيس اللبناني ميشال سليمان يوم الاحد / 8 نوفمبر الحالى / 2009 أن الحكومة اللبنانية ستبصر النور قريبا جدا جدا، في غضون أيام معدودة، واعتبر في الوقت نفسه تأخرها "برهانا جديدا" على الديمقراطية في لبنان.

وقال الرئيس اللبناني في لقاء مع الصحفيين اليوم خلال تفقده مشروع بناء كلية جامعية في مسقط رأسه في بلدة عمشيت بجبل لبنان، "ليس هناك من مشكلة، ولو تأخرت الحكومة فهي برهان جديد على الديمقراطية في لبنان".

وتابع ان "حكومة الاتحاد الوطني التي نريدها تمكننا من مواجهة تحدي وان لبنان المكون من عدة طوائف يستطيع ان يكون دولة"، وكشف ان "طاولة الحوار ستعقد مباشرة بعد التشكيل في مقر رئاسة الجمهورية".

واضاف "نحن لا نختلف مع بعضنا البعض اذا تأخر الاستحقاق السياسي"، مشيرا الى "ان الحوار بين الاطراف السياسية أهم بكثير من تأليف الحكومة منذ شهرين او ثلاثة".

واشار سليمان الى انه "اصبح هناك ثقة بين الاطراف اللبنانية، وان شاء الله تصبح هذه الاجواء رأسمالنا في الاداء الحكومي المقبل لانه مع الارادة الوطنية المشتركة نستطيع اتخاذ القرارات لمصلحة لبنان وايجاد سبل الحلول".

ومن المتوقع ان يتم الاعلان قريبا عن تشكيلة الحكومة اللبنانية الجديدة بعد ما ابلغ امس الوزير جبران باسيل، القيادي في التيار (الوطني الحر) الذي يرأسه النائب ميشال عون، رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري موافقة قوى المعارضة على "السير نحو تشكيل حكومة الوحدة الوطنية".

من ناحية اخرى، اعتبر الرئيس اللبناني "من يرفض تعايش الطوائف في دولة واحدة يقترب رأيه من الفكر الصهيوني"، لافتا الى ان "اسرائيل لا تريد الفلسطينيين في دولة وتريد توطينهم في البلدان الذين هم فيها".

واضاف "نحن في لبنان نرفض التوطين من اجل القضية الفلسطينية، ولان هناك لبنانيين كثيرين في الخارج علينا ايضا تأمين حياة كريمة لهم".

واكد سليمان حرصه "على حق العودة للشعب الفلسطيني وعلى اعطاء الحقوق للاجئين الفلسطينيين في لبنان"، مشددا على "اننا امام تحد عالمي كبير، وهو ان يظهر لبنان ان الطوائف فيه يمكنها ان تتعايش وتتفق بروح ديمقراطية". (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة