البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

وزراء الخارجية الخليجيون يجددون "التضامن" مع السعودية ويشددون على دعم أمن اليمن

2009:11:11.08:27

جدد وزراء الخارجية الخليجيون يوم الثلاثاء / 10 نوفمبر الحالى / 2009 التأكيد على تضامن بلادهم مع السعودية فى مواجهة اعتداءات وتجاوزات المتسللين الحوثيين، التي اودت بحياة جندي سعودي واصابة 11 آخرين، مشددين في الوقت نفسه على دعم وحدة واستقرار اليمن.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك للامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبدالرحمن بن حمد العطية، ووزير الشئون الخارجية فى سلطنة عمان يوسف بن علوي في ختام اعمال الاجتماع الوزاري الثاني لدول المجلس لمناقشة (رؤية دولة قطر لتفعيل دور مجلس التعاون) في الدوحة.

وبحسب وكالة الانباء القطرية، قال العطية خلال المؤتمر، إن الاجتماع اكد على "وقوف دول المجلس مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة الاعتداءات والتجاوزات، التى قام بها المتسللون فى اراضيها فى انتهاك للحدود وتجاوز للقانون".

واكد الاجتماع "حق السعودية فى المحافظة على سلامة اراضيها وامن مواطنيها"، واعتبر "ان اى مساس بامن واستقرار المملكة هو مساس بامن وسلامة كافة دول المجلس".

على صعيد متصل، قال العطية إن الاجتماع "عبر عن دعمه لوحدة واستقرار وامن الجمهورية اليمنية الشقيقة"، رافضا "التدخل فى شئونها الداخلية باعتبار ان ما يحدث فى اليمن هو شأن داخلى تعود مسئولية حله للحكومة اليمنية".

من جهته، قال وزير الخارجية العماني، "نحن نستنكر اى تعد على الحدود المشتركة بين دول مجلس التعاون وجيرانها، والحدود المشتركة حدود متفق عليها، وينبغى ان تكون وسيلة تعاون وليس وسيلة تقاتل"، في اشارة الى تعدي الحوثيين على الاراضي السعودية.

وتابع "من هذا المنطلق بالنسبة لحدود السعودية مع اليمن التعدى عليها جاء من مجموعة يعتبرها النظام اليمنى خارجة عن القانون، وبالتالى واضح خروج هذه الجماعات بقصد الاعتداء على حدود المملكة، ولابد اذا من مواجهتها بشدة والتضامن مع المملكة".

واعتبر "ان تضامن دول مجلس التعاون والدول العربية والاسلامية فى هذا الشأن مع السعودية امرا واجبا".

واضاف "بالنسبة لنا فى سلطنة عمان وفى دول المجلس دائما نحن على استعداد ليس فقط للتضامن، ولكن للاصطفاف مع المملكة فى مواجهة اى مخاطر واى عدوان".

وردا على سؤال حول تصريحات منسوبة لوزير الخارجية الايرانى منوشهر متقي حذر فيها دول الجوار من التدخل فى الشئون الداخلية لليمن، قال بن علوى "ايران بالنسبة لنا دولة جارة وبيننا وبينها علاقات جيدة".

وتابع "نحن لا نعلم النص الحقيقى لتصريحات وزير الخارجية الايرانى، ولكن اذا كان هذا الامر يعنى دعم اليمن وعدم التدخل فى شئونه فبالتالى هذا الامر سيلقى منا كل ترحيب"، لافتا الى ان لدى دول مجلس التعاون مع الجمهورية اليمنية علاقات وصلات وتعاون وميثاق.

واشار الى "ان دعم دول مجلس التعاون لليمن لا يعتبر تدخلا فى شئونها لانه يصب فى مصلحة اهل اليمن والى الاستقرار ويدعم الامن من اجل التنمية والاقتصاد والتطور"، منوها بان دول مجلس التعاون تعتبر أمن اليمن هو امنها.

واوضح بن علوي "ان دول المجلس تدعو كما يدعو وزير الخارجية الايرانى الا يتدخل احد فى الشأن اليمنى حاليا ولا مستقبلا، وان نترك كل لشأنه لمعالجة قضاياه السياسية واهل اليمن اقدر عليها". (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة