البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري : المجتمع الدولى يرحب بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة

2009:11:11.16:34

رحب المجتمع الدولى بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية اللبنانية التى اعلنت مساء الاثنين الماضى ويتطلع العمل مع الحكومة الجديدة لمعالجة التحديات والتنفيذ الكامل للقرار 1701.

وفى الامم المتحدة, اعلن مجلس الامن عن ترحيبه بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية الجديدة في لبنان وسط انتقادات لبنانية لتقرير الامم المتحدة الذي لم "يعكس شكاوى لبنانية عدة حول الانتهاكات الاسرائيلية لسيادته الوطنية".

وقال رئيس مجلس الأمن النمساوب توماس ماير - هارتنغ للصحافيين عقب اجتماع غير رسمي للمجلس خصص لبحث مصير القرار 1701 الذي وضع حدا لحرب 2006 بين اسرائيل وحزب الله ان المجلس رحب بالتقدم الذي تم احرازه بتشكيل حكومة وحدة وطنية في لبنان معربا عن دعمه المستمر لعمل قوات الأمم المتحدة (يونيفيل) والمنسق الخاص للامم المتحدة في لبنان مايكل ويليامز.

بدوره قال وليامز للصحافيين عقب مداخلة قدمها للمجلس "أنا سعيد جدا لتشكيل حكومة جديدة في لبنان بعد خمسة أشهر من الانتخابات البرلمانية التي جرت في يونيو الماضي وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأشيد بقدرة سعد الحريري القيادية وبحزمه" وأضاف انها خطوة هامة من شأنها أن تمكن الحكومة من معالجة العديد من التحديات التي تواجه البلد .

واعرب وليامز عن سروره للاستقرار "الشامل" في جنوب لبنان وعلى طول الخط الأزرق معتبرا انه يجب القيام بجهود أكبر للحفاظ على ما تم تحقيقه حتى الآن ومذكرا ب"حوادث خطيرة" وقعت في جنوب لبنان وشكلت انتهاكا للقرار 1701.

وحث لبنان واسرائيل والمجتمع الدولي على "توخي الحذر وبذل المزيد من الجهود في الفترة المقبلة لاتاحة الفرصة لنا للمضي قدما".

وفى بروكسل, رحب المنسق الاعلى للسياسة الخارجية والامنية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا بشدة بتشكيل حكومة وحدة وطنية في لبنان وقال سولانا في بيان ان هذه الحكومة شكلت بعد مناقشات مفصلة بين الاطراف المعنية و"اقدر المساعي التي بذلها الجميع لتحقيق هذا الهدف المهم".

واضاف ان من المهم ان يكون في لبنان حكومة قوية وفعالة لمواجهة التحديات المختلفة ،مشيرا الى ان هذه التحديات تشمل المسؤوليات التي ستقع على عاتق لبنان عندما تضطلع بمقعدها غير الدائم في مجلس الامن الدولي في يناير 2010.

ودعا الدبلوماسي الاوروبي الكبير مجددا كافة الاطراف المعنية في لبنان وفي المنطقة وفي المجتمع الدولي للعمل بشكل بناء لتحقيق وضمان سيادة واستقلال وتكامل لبنان مشددا على ان تحقيق هذا الهدف أمر مهم لتحقيق الاستقرار في المنطقة بالكامل.

وفى واشنطن, اشادت الولايات المتحدة برئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري والرئيس ميشال سليمان للدور لدورهما خلال عملية تشكيل الحكومة الجديدة.

واعرب البيت الابيض في بيان عن تطلع واشنطن للعمل مع الحكومة الجديدة التي تمثل الشعب اللبناني وقال " نأمل ان يعكس بيان الحكومة وبرنامجها التزاما بالتطبيق الكامل لقرارات مجلس الامن الدولي ارقام 1559 و 1680 و 1701 ".

وشدد على ان " الولايات المتحدة ستقف بجوار هؤلاء الشركاء الذين يتشاركون في التزامنا تجاه سيادة لبنان ".

واضاف البيان ان المسؤولين الامريكيين يتطلعون الى العمل مع حكومة لبنانية جديدة ملتزمة بتعزيز سلطاتها في جميع انحاء لبنان وتعزيز الاصلاحات السياسية والاقتصادية التي سيستفيد بها الشعب، مؤكدا على ان " لبنان سيلعب دورا رئيسيا في جهود التوصل الى سلام شامل في الشرق الاوسط " مشيرا الى انه " لا يمكن ان يكون هناك حل دائم في المنطقة يتم التوصل اليه على حساب لبنان ".

وفى موسكو, رحبت روسيا بتشكيل حكومة لبنانية جديدة تضم ممثلين عن الطوائف والقوى السياسية الاساسية في البلاد.وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها ان روسيا ترحب بتشكيل الحكومة اللبنانية التي تعتبر حدثا هاما بالنسبة للبنان ولعموم المنطقة.

واضاف البيان ان السبيل الوحيد لتجاوز الخلافات السياسية بنجاح ممكن فقط عن طريق الحوار الوطني والجنوح للبحث عن حلول وسط تراعي مصالح لبنان واللبنانيين.

واوضح ان روسيا دعت وتدعو على الدوام الى سلوك هذا الطريق الكفيل بضمان تعزيز استقلال لبنان وسياته ووحدة اراضيه.واعرب البيان عن الثقة بان نجاح الحكومة اللبنانية في تجاوز الاجراءات الدستورية الضرورية لبدء عملها سيعود بالنفع على لبنان واللبنانيين .

وفى باريس , قال مكتب الرئيس الفرنسى ان ساركوزى بعث برسالة تهنئة " حارة وودية" الى سعد الحريرى متمنيا له " النجاح فى انجاز مهمته" واعرب ساركوزي عن اعتقاده بان تشكيل الحكومة ، التي تضم نواب الاغلبية والمعارضة واعضاء محايدين ، يعد "استجابة لتطلعات جميع مكونات الشعب اللبناني ويشكل جزءا من العملية الانتخابية التي جرت في السابع من يونيو الماضي".

وقال ساركوزي في رسالته ان هذا هو "خبر ممتاز لبلدكم كما هو الحال بالنسبة للمنطقة باسرها" مضيفا انه في هذا الوقت كان يفكر بشكل خاص برفيق الحريري والد رئيس الوزراء الحالي الذي اغتيل في 14 فبراير 2005 .

ولفت الرئيس الفرنسي الى ان سعد الحريري بصفته رئيسا للوزراء فانه سيكون من مهمته تنفيذ الاصلاحات التي يتوقعها كل من الشعب اللبناني والمجتمع الدولي ووعد ساركوزي بان فرنسا ستكون "الى جانبه بحزم لمساعدته على مواجهة هذه التحديات".

واكد ساركوزي الى ان فرنسا على وجه الخصوص ستعمل من اجل ان تشهد تنفيذ اتفاقات مؤتمر باريس للدول المانحة الثالث "تنفيذا كاملا "، معربا عن سعادته لرؤية لبنان عضوا غير دائم في مجلس الامن الدولي داعيا الحريري الى زيارة العاصمة الفرنسية باريس.

وفى روما, رحب وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني باعلان تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة بقيادة سعد الحريري معربا عن ثقة ايطاليا في قدرته على تحمل المسؤولية بعد الخروج من مرحلة الجمود التي سادت لبنان مؤخرا.

وقال فراتيني في أول تعقيب رسمي اذيع هنا على اعلان تشكيل حكومة الوحدة الوطنية اللبنانية بعد أكثر من خمسة أشهر من الانتخابات التشريعية "انه خبر ايجابي للغاية ومشجع بالنسبة لمستقبل لبنان ولكامل الشرق الأوسط".

وأضاف ان بلاده "تضع ثقتها في قدرة ومهارة سعد الحريري" بعد الخروج من مرحلة الجمود السياسي في الأشهر الأخيرة "في أن يتمكن من الضلوع بمسؤولية تسجيل صفحة جديدة في تاريخ بلاده تنطبع باحلال المصالحة والاستقرار واستعادة الرخاء"، مشددا على أن "الالتزام بجهود تنمية لبنان في اطار كامل سيادته واستقلاله ووحدته يمثل أولوية أساسية من أولويات السياسة الخارجية" لايطاليا التي أكد أنها "ستواصل التزامها لصالح لبنان ومؤسساته وشعبه".

وفى برلين, اعتبر وزير الخارجية الالماني غيدو فيستارفيللي تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة بقيادة رئيس الوزراء سعد الحريري مؤشرا اضافيا مشجعا باتجاه تعزيز الاستقرار في لبنان والمنطقة بأسرها.

وقال فيستارفيللي في بيان ان الامر يعتمد الان وبعد تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الحريري على تحقيق التكاتف بين كافة القوى السياسية في لبنان والمضي بالحوار البناء سوية وبمسؤولية ومزيد من الشجاعة لمواجهة التحديات التي تواجه لبنان.واكد على نية المانيا وشركائها في الاتحاد الاوروبي دعم لبنان على هذا الطريق.

وفى طوكيو, رحبت اليابان ايضا بتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة في لبنان بقيادة رئيس الوزراء سعد الحريري.وقال السكرتير الاعلامي في الحكومة اليابانية كازو كوداما للصحافيين "نحن نقدر ونرحب بأن جميع الاطراف المعنية في لبنان توصلت الى تشكيل الحكومة الجديدة من خلال الحوار والمشاورات".

وذكر كوداما "ان الحكومة اليابانية تأمل بأن يتعزز في لبنان ومن خلال الوزارة الجديدة الاستقرار السياسي وان تتحقق التنمية الاقتصادية "، مؤكدا التزام بلاده في دعم الجهود الدولية لتحقيق السلام العادل والشامل في الشرق الاوسط لا سيما على الصعيد اللبناني.

جاء اعلان تشكيل الحكومة اللبنانية يوم الاثنين ليطوي مرحلة حرجة سياسيا استمرت نحو خمسة أشهر وليضع في حكومة واحدة قوى الاكثرية والاقلية البرلمانية وجميع كتل المجلس النيابي. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة