البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

رئيس الوزراء اللبناني: لبنان لن يبقى ساحة للصراعات الإقليمية والدولية

2009:11:12.09:30

اكد سعد الحريري رئيس مجلس الوزراء اللبناني يوم الاربعاء / 11 نوفمبر الحالى / 2009 أن "لبنان لن يبقى ساحة للصراعات الإقليمية والدولية وسيجعل من وحدته الوطنية أقوى سلاح في مواجهة إسرائيل وتهديداتها."

وقال الحريري في كلمة مساء اليوم في احتفال اليوبيل الذهبي لجامعة بيروت العربية ان "لبنان أمام مرحلة جديدة نريد أن تتضافر كل الجهود في سبيل تنقيتها من شوائب التجارب الماضية."

واشار إلى أن "لبنان عانى ما عاناه خلال السنوات الأخيرة ودفع أثمانا غالية جداً من سلامته واستقراره وتقدمه ودوره ولم يعد من الجائز على الإطلاق أن يستمر في سياسة النزف والدفع المجاني".

وقال الحريري ان "لبنان يحتاج لجهود كل أبنائه ويحتاج لجهود أهل العلم والثقافة وأهل السياسة ويحتاج لكفاءة الشباب بمثل ما يحتاج لتضامن الأشقاء وقلبنا مفتوح على صفحة بيضاء لا مكان فيها للحسابات الصغيرة".

واعتبر ان "الحكومة الجديدة فرصة أمام اللبنانيين لتأكيد إرادة الوفاق الوطني في قيادة شؤون البلاد وفرصة لتعويض ما فات لبنان من تقدم وتطوّر ونجاح وإعادة زرع الثقة المفقودة بين الدولة وبين المواطنين".

واعرب الحريري عن "ثقته الكبيرة بالشعب اللبناني وبقدرته على تجاوز الصعاب وإعادة ترميم ما تصدع من علاقات والانتقال بالبلاد إلى مرحلة جديدة من الممارسة الديمقراطية التي نريدها أن تبقى على صورة النظام الديموقراطي البرلماني والترجمة الحقيقية لاتفاق الطائف".

وأكد الحريري "التمسك بعروبتنا ودولتنا وحريتنا وسلامنا الوطني وعدم الانجرار إلى سجالات المحاور ومحاولات إضاعة الفرص على بلدنا بالنهوض والإعمار وتحقيق التوازن الاجتماعي والإفادة من الدعم العربي لمستقبل لبنان واستقراره."

وقال ان "اللبنانيين يستحقون دولة مدنية آمنة ونظاما ديمقراطيا قويا يستطيعون من خلاله ممارسة حياتهم بشرف ليواصلوا رسالة العروبة والإبداع والحرية والثقافة."

وتوجه الحريري بالشكر ل"وقوف الشقيقة الكبرى مصر مع لبنان في السراء والضراء" ولدعمها جامعة بيروت العربية التي تعتبر فرعا من جامعة الاسكندرية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة