البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الحريري يتحدث عن وجود "توافق" بشأن سلاح المقاومة في البيان الوزاري

2009:11:17.11:09

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يوم الاثنين / 16 نوفمبر الحالى / 2009 عن وجود "توافق" بشأن الشق السياسي، الذي يتضمن قضية سلاح المقاومة في البيان الوزاري، الذي ستتقدم به الحكومة اللبنانية الجديدة لنيل ثقة البرلمان.

وقال الحريري في تصريح للصحفيين عقب ترؤسه اليوم الاجتماع الثاني للجنة صياغة البيان الوزاري، "هناك توافق على الشق السياسي، وتطرقنا إلى كل الامور، ونتطلع إلى كيفية ترجمة الاستقرار السياسي اقتصاديا وسياسيا وإعماريا".

وتابع ان "هناك ثقة بدأت تتسجل بين الفرقاء، وهذه الثقة بنيناها معا خلال الأربعة أشهر والنصف الماضية وهي متجسدة في حكومة الوفاق الوطني".

واضاف الحريري ان البيان الوزاري، الذي ستتقدم به حكومته لنيل ثقة البرلمان سيتضمن "كل شيء جديد لجهة التعاطي والنقاش والتفكير بإيجابية"، واصفا اجواء الاجتماع بأنها "جيدة".

من جهته، قال طارق متري وزير الإعلام اللبناني للصحفيين، إن "الاجتماع تناول الشق السياسي من مشروع المسودة الأولى للبيان الوزاري، حيث تم البحث في موضوع سلاح المقاومة بشكل عام على أن يبحث اجتماع الغد في الشق الاقتصادي".

واضاف أن "المناقشات كانت إيجابية وطغى عليها الاهتمام بالوصول إلى اتفاق على كل القضايا التي أثارتها مسودة البيان ضمن الحرص على جو الاستقرار السياسي الذي أشاعه تأليف الحكومة، والذي كان له تأثيرات إيجابية على غير صعيد بما في ذلك الصعيد الاقتصادي".

لكنه اردف قائلا انه "ما زال أمامنا بعض العمل لجهة صياغة الجزء السياسي، وستكون اجتماعاتنا يومية للاسراع في إنجاز البيان الوزاري في أقرب فرصة ممكنة مع مراعاة أن يكون مقتضبا وشاملا لكل القضايا التي يعتبرها الوزراء جديرة بأن تثار".

واوضح متري ان اللجنة "في طور صياغة توافقات وترجمة ذلك بصياغة نصوص، وهناك عمل مستمر على مستوى الصياغة".

واشار "نحن كنا قد وزعنا مشروع مسودة أولى، ولا يمكن أن نصوغ بيانا وزاريا انطلاقًا من المسودة الأولى ، وسيكون هناك مسودة ثانية وثالثة لكننا تقدمنا كثيرا".

وتضم لجنة صياغة البيان الوزاري للحكومة 12 وزيرا، وكانت قد عقدت اول اجتماعاتها الاربعاء الماضي بعد يومين من تشكيل الحكومة، التي ينص الدستور على "انه لا يمكنها ممارسة صلاحياتها دستوريا، الا بعد نيل ثقة البرلمان خلال مهلة 30 يوما من صدور مراسيم تشكيلها".

من جهته، قال عضو اللجنة وزير الدولة وائل ابو فاعور، إن "مسودة مشروع البيان الوزاري في الموضوع المتعلق بسلاح المقاومة تقترح ان يكون النص هو نفسه كما كان في البيان الوزاري للحكومة السابقة"، مشيرا الى ان "هناك بند ناظم في مقدمة البيان لالتزامات وتوجهات الدولة وسلطتها ومرجعيتها".

واعرب ابو فاعور عن امله في ان "يلتزم الجميع الموعد الذي كان حدده رئيسا الجمهورية والحكومة بانجاز البيان الوزاري قبل عيد الاستقلال في 22 من الشهر الجاري"، مشيرا إلى ان "هذا الأسبوع سيكون أسبوعا حاسما". (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة