البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري : خطوات مصرية جزائرية متبادلة للتهدئة

2009:12:04.13:57

أقدمت مصر والجزائر على خطوات ايجابية تؤكد سعى البلدين إلى التهدئة ورغبتهما فى الحفاظ على العلاقات القوية، حيث أكد رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف أن ما حدث بين البلدين عقب مباراة كرة القدم لا يعدو أكثر من مجرد خلاف عادي لا يمكن أن يؤثر على العلاقات مع الجزائر، بينما أبدى وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي رغبة بلاده فى "طي الصفحة" مؤكدة أن العلاقات مع القاهرة قوية ولا تحتاج إلى وساطة.
وفى هذا الصدد، قال رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف، فى تصريحات نشرتها جريدة (الأهرام) أمس الخميس/3 ديسمبر الحالي/" إن الأزمة مع الجزائر يجب وضعها فى نطاقها الطبيعي والصحيح وما حدث لا يعدو مجرد خلاف عادي فى مباراة لكرة القدم التى تشهد الكثير من المشاحنات كل يوم ولذلك فأنها لا يمكن أن تؤثر على العلاقات المصرية - الجزائرية ".
فى الوقت ذاته، ذكرت جريدة (الشروق) المستقلة أن عشرات المحامين المصريين اطلقوا مبادرة شعبية للتصالح مع الجزائر تتضمن تنظيم قافلة شعبية مصرية قريبا إلى الجزائر لإجراء حوار بين النخب الفكرية والسياسية والثقافية.
ونقلت الجريدة عن المحامي منتصر الزيات أحد المشرفين على المبادرة أن التنسيق جار لتسيير قافلة شعبية مصرية باتجاه الجزائر تضم محامين وإعلاميين وفنانين ممن رفضوا الانخراط فى حملة التصعيد الأخيرة بين البلدين.
من جانبه، عقد الجانب المصري فى مجلس الأعمال المصري - الجزائري اجتماعا ونقلت جريدة (المصري اليوم) المستقلة عن أعضاء ومستثمرين بالمجلس دعوتهم إلى وقف التصعيد الإعلامي لحل المشاكل التى تواجه الشركات المصرية فى السوق الجزائرية.
وذكرت الجريدة أن الجزائر صوتت فى خطوة غير متوقعة لصالح مصر فى انتخابات المنظمة البحرية الدولية وفاز خلالها المصري محمد فرغلي رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجية والنقل البحري بعضوية المجلس التنفيذي للمنظمة.
ونقل فرغلي عن عبدالله حفصي مندوب الجزائر لدى المنظمة البحرية تأكيده، حسبما أوردت الجريدة، أن وزارة الخارجية الجزائرية طلبت منه أن يعطى صوته لمصر.
يأتى ذلك عقب تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أخيرا واعادت نشرها جريدة (الأهرام) المصرية اليوم.
وقال مدلسي " نتمنى كل الخير لمصر ونرغب فى طي الصفحة "، وأكد أن العلاقات بين مصر والجزائر " قوية ولسنا فى حاجة لوساطة "، موضحا أن بلاده " تكن كل تقدير واحترام لمصر وشعبها وحكومتها ".
وأشار إلى أن قضايا تعويض الشركات المصرية عن الأضرار التى لحقت بها فى الجزائر " يتم بحثها عبر مستويات أخرى وهناك شركات لها تأمين ويمكن معالجة ذلك عبر التأمين وفى إطار القانون المعمول به فى مصر والجزائر فى هذا الشأن ".
وكانت العلاقات بين البلدين قد سادها بعض التوتر عقب مباراة كرة القدم بين منتخبي مصر والجزائر والتى تأهل الأخير بعدها إلى مونديال جنوب أفريقيا 2010. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة