البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

طالباني: اقرار تعديلات قانون الانتخابات "خطوة مهمة" على طريق اقامة دولة المؤسسات

2009:12:08.09:17

اعتبر الرئيس العراقي جلال طالباني أمس الاثنين/7 ديسمبر الحالي/ اقرار تعديلات قانون الانتخابات "خطوة مهمة" على طريق اقامة دولة المؤسسات، واستكمال البناء الديمقراطي، واصفا اقرار القانون بانه "انجاز تاريخي".
وقال طالباني في كلمة وجهها أمس الى العراقيين، "خطت بلادنا خطوة مهمة أخرى على طريق استكمال البناء الديمقراطي، وإقامة دولة المؤسسات وضمان التعبير الحر عن إرادة الشعب، بإقرار قانون الانتخابات، الذي غدا بحق منجزا تاريخيا يمهد لانتخابات عامة تكرس مبادئ التعددية والتداول السلمي للسلطة في أجواء التنافس الحر النزيه".
واضاف "لقد وضع هذا القانون بلادنا على أعتاب مرحلة جديدة في مسيرتها الشاقة والطويلة لإزالة مخلفات الجور والاستبداد وكبت الحريات، والانتقال نحو بناء المشروع الديمقراطي الطامح إلى ضمان المساواة التامة للمواطنين بوصفهم أندادا متكافئين مع الحفاظ على الخصائص القومية واحترام الانتماءات والتقاليد الدينية والعرقية والمذهبية".
ودافع طالباني عن مبدأ التوافق بين الكتل السياسية، قائلا "إن تجربة إعداد وإقرار قانون الانتخابات أثبتت اننا قطعنا شوطا مهما كرس فكرة الاعتماد على التوافق ومواءمة المصالح واحترام الرأي الأخر، وغلب لغة الحوار والتفاهم على لغة التشاحن وأساليب العنف".
ودعا طالباني الى اختيار الاكفأ والافضل، قائلا "إن القانون الجديد الذي يعتمد مبدأ القائمة المفتوحة، إذ يوفر للناخب حرية اكبر في اختيار من يمثله في السلطة التشريعية، فانه في الوقت ذاته يلقي على عاتقه مسؤولية خطيرة عن اختيار المرشحين الأكفأ والأفضل والقادرين على النهوض بالأعباء الكبيرة عند ممارسة مهماتهم التشريعية والرقابية في إطار المجلس النيابي".
وتابع "ينبغي للحملة الانتخابية التي ستبدأ عما قريب أن تكرس أجواء التنافس النزيه الحر وتكافؤ الفرص أمام المرشحين لعرض برامجهم وأفكارهم على الناخبين، واستمالتهم بالرأي الراجح والبرنامج المدروس والسعي المخلص لخدمة الوطن والمواطن".
وهنأ الشعب وكل من ساهم في اقرار القانون، موضحا "اننا إذ نهنئ أبناء شعبنا كافة بإقرار قانون الانتخابات نود أن نشكر جميع الأطراف السياسية والمرجعيات التي ساهمت في وضع حلول مقبولة لدى الجميع وكفلت ديمومة العملية السياسية، ولابد من إسداء الشكر الخالص لكل من ساهم في تقريب وجهات النظر وإسداء العون والنصيحة ونشير بصورة خاصة إلى دور بعثة الأمم المتحدة في العراق وسائر الأصدقاء والحلفاء".
وخلص طالباني إلى القول "إن هذا القانون لبنة أخرى تضاف إلى البنيان الديمقراطي الذي ينبغي أن نحرص على صونه وإعتباره الضمانة الأكيدة للسير ببلادنا نحو استكمال السيادة واستتباب الأمن والاستقرار وتوفير الخدمات وتأمين الرفاهية والخير لأبناء شعبنا كافة".
وكان البرلمان العراقي قد اقر بالاغلبية في ساعة متأخرة الليلة الماضية نسخة جديدة من قانون الانتخابات المثير للجدل، تقضي بزيادة عدد النواب في المجلس المقبل الى 325 عضوا، منهم 310 يمثلون المحافظات، و15 مقعدا للاقليات ومقاعد تعويضية. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة