البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: مصر والجزائر تتجاوزان التوتر الذى نشب فى العلاقات من بوابة الاقتصاد

2009:12:08.09:43

فيما يمكن اعتباره خطوة تعكس تجاوز مصر والجزائر فعليا للتوتر الذى نشب بعد الاحداث التي اعقبت مباراة منتخبي البلدين لكرة القدم مؤخرا، عقد في القاهرة أمس الاثنين/7 ديسمبر الحالي/ اجتماع وزاري حضره من الجانب المصري وزير البترول سامح فهمي ومن الجانب الجزائري وزير الطاقة شكيب خليل بغية تعزيز العلاقات الاقتصادية وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين.
وبحث الوزيران في الاجتماع، وهو الاول من نوعه بين وزراء من البلدين منذ 18 نوفمبر الماضي موعد مباراة منتخبي مصر والجزائر، مشروعات التعاون وامكانية تأسيس شركة مشتركة للتنقيب عن البترول والغاز.
وقال المسئول الاعلامي بوزارة البترول المصرية حمدي عبدالعزيز، إن مباحثات فهمي وخليل شملت دراسة مجالات التعاون المستقبلية بين مصر والجزائر في مجالات البترول والغاز الطبيعي والثروة المعدنية.
واضاف فى تصريحات صحفية، ان الاجتماع جاء لتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين في عام 2008 في اطار اللجنة العليا المصرية - الجزائرية المشتركة.
وتابع انه تم بحث تأسيس شركة مشتركة بين مؤسسة ((سوناطراك)) الجزائرية والهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية، تعمل فى مجال البحث والتنقيب عن البترول والغاز فى مصر و الجزائر ودول الشرق الاوسط وافريقيا.
ومضى يقول ان الوزيرين بحثا امكانية قيام الشركات الجزائرية بالاستثمار في مصر في مشروعات جديدة، لاسيما فيما يتعلق بعمليات تكرير وانتاج المشتقات البترولية، وتنفيذ وحدات جديدة لانتاج البيتومين وتحقيق الاستغلال الاقتصادي الامثل للخدمات البترولية الثقيلة المتاحة بمصر.
واشار الى ان الجانب الجزائري عرض امكانية قيام بلاده بتصدير كميات من البنزين الى مصر بنفس الشروط والمزايا المتبعة في تصدير البوتاجاز، حيث تستورد مصر حوالي نصف مليون طن من البوتاجاز من الجزائر.
واوضح المسئول الاعلامي ان الوزير الجزائري اكد خلال المباحثات ان مصر هي الشقيقة العربية والافريقية الكبرى للجزائر، وان العلاقات بين البلدين حكومة وشعبا متينة وتاريخية.
ولفت الوزير الجزائري الى ان هناك افاقا واسعة لدعم التعاون بين البلدين، خاصة ان اقتصادي مصر والجزائر لديهما اوجه شبه يمكن استخدامها لتحقيق مصالح متبادلة.
واشاد خليل بالاداء المتميز لشركة ((بتروجيت)) المصرية، التي تنفذ حاليا بالجزائر خمسة مشروعات لخطوط انابيب ومحطة معالجة غازات فازت بها فى مناقصة عالمية.
من جانبه، قدر محمد مزيان الرئيس التنفيذي لمؤسسة ((سوناطراك)) في تصريحات بثتها قناة (اخبار مصر) قيمة الشركة الجديدة التي بحث انشاءها وزيرا البترول والطاقة في مصر والجزائر بحوالي 15 مليار دولار على ان تنقسم ملكية الشركة مناصفة بين البلدين.
وفي السياق ذاته، قال الوزير المفوض هشام عبدالوهاب القائم بالاعمال في سفارة مصر بالجزائر ان غالبية مديري الشركات المصرية العاملة في الجزائر عادوا الى الأخيرة لترتيب عودة العمال المصريين الى مواقع العمل بعد ان كانوا تركوها وغادروا الاراضي الجزائرية عقب المباراة.
واضاف في تصريحات بثتها وكالة انباء (الشرق الاوسط) المصرية، ان السلطات الجزائرية تبدى تعاونا كبيرا فى كل ما يخص الجالية المصرية، وتظهر استعدادا طيبا لتسيير سرعة قيام الشركات المصرية باستئناف عملها.
يذكر ان حوالي 47 شركة مصرية تعمل في الجزائر ويصل عدد العمال المصريين بها حوالي ستة الاف مقابل ثلاثة الاف عامل جزائري.
وكانت العلاقات بين البلدين قد شابها ما يمكن اعتباره توترا لحظيا عقب مباراة كرة القدم التى اقيمت بين البلدين فى 18 نوفمبر الماضي في السودان، وتمكن المنتخب الجزائري من حسمها لصالحه بهدف دون رد أهله الى مونديال جنوب افريقيا 2010.
وقال مشجعون مصريون عقب المباراة، ان المشجعين الجزائريين اعتدوا عليهم، فيما تعرضت الجالية المصرية في الجزائر، الى جانب شركات مصرية ابرزها ((اوراسكوم)) للاتصالات ايضا لاعتداءات.
وجاء ذلك كرد على ما اعتبره الجزائريون اعتداء على المنتخب الجزائري والجماهير في مباراة القاهرة في 14 نوفمبر الماضي التي انتهت لصالح المنتخب المصري بهدفين دون مقابل.
وقامت مصر حينئذ باستدعاء سفيرها في الجزائر والسفير الجزائري بالقاهرة احتجاجا على ماحدث، فيما استدعت الخارجية الجزائرية السفير المصري، معربة عن استغرابها من تصاعد الحملة الاعلامية في مصر. (شينخوا)



ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة