البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

وزير الخارجية الفلسطيني يتوقع "انتصارا" فلسطينيا في اجتماع بروكسل

2009:12:08.10:39

توقع رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطيني أمس الاثنين/7 ديسمبر الحالي/ ان تحقق الدبلوماسية الفلسطينية "انتصارا" خلال اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي لبحث المقترح السويدي بشأن اعتبار القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.
وقال المالكي في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين)، إن ما يجري في بروكسل معركة دبلوماسية كبيرة لها علاقة بمواجهة إسرائيلية مع دول الاتحاد الأوروبي، مضيفا "أنا على يقين أن الحملة الدبلوماسية الفلسطينية ستحقق انتصارا هذا اليوم".
واضاف ان إسرائيل أرسلت وفودا لمناهضة هذا الموضوع واستعملت ضغوطها بشكل كبير، وفي حال خرجت الوثيقة بشكل لا يرضى إسرائيل فإنها لن تسمح للاتحاد الأوروبي بذلك.
وتابع ان السلطة الفلسطينية بدورها طلبت من دول عربية تحتفظ بعلاقات جيدة مع بعض الدول الأوروبية التدخل لدى وزراء الخارجية في الاتحاد الاوروبي من اجل حثهم على تبني الوثيقة السويدية وعدم إدخال تعديلات عليها.
واوضح أن السلطة تعلم جيدا أن الاتحاد الأوروبي منقسم بين التأييد للموقفين الفلسطيني والإسرائيلي، فيما هناك دول وسط تتأرجح بين هذا الموقف وذاك، مشيرا الى ان السلطة الفلسطينية قامت بالاتصال بالدول التي نعتقد أنها ستتبنى الموقف الإسرائيلي لحثها على الاحتفاظ بالوثيقة السويدية كأساس للموقف الأوروبي.
وذكر أنه حتى هذه اللحظة هناك مجموعة من القضايا عليها خلاف بينها ما له علاقة بموضوع القدس والخروج عن وصف القدس بأنها عاصمة الدولة الفلسطينية، والإشارة إليها على أنها عاصمة الدولتين.
واشار المالكي الى ان الموقف السويدي كان مدعوما بحوالي سبع دول أخري أيدت هذا المشروع، لكن هناك دول أوروبية على رأسها فرنسا والمجر والتشيك وغيرها أصرت على عدم ذكر هذا الموضوع بشكل واضح.
وكانت مصادر في الرئاسة السويدية للاتحاد الأوروبي قالت إن وزراء خارجية دول الاتحاد سيصدرون بيانا عقب اجتماعهم المقبل حول الوضع في فلسطين والخطوات التي سيتخذها الاتحاد لتحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط.
واضافت أن الرئاسة السويدية أعدت مسودة مشروع قرار يدعو لأن تكون القدس عاصمة لإسرائيل والدولة الفلسطينية المستقبلية، واستئناف المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني بشكل عاجل ليتم التوصل إلى اتفاق على أساس حل الدولتين.
وحذرت إسرائيل على لسان وزير الخارجية أفيجدور ليبرمان من تبعات هذه الخطوة، موضحا أنها ستعدم أي فرصة لإجراء مناقشات حول إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة