البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

وزير الخارجية اللبناني يتحدث عن "بدايات واعدة" في العلاقات بين بيروت ودمشق

2010:01:04.16:19

تحدث وزير الخارجية اللبناني عليالشامي يوم الاحد / 3 يناير الحالى / عن "بدايات واعدة" ستظهر خلال الايام القادمةفي العلاقات بين لبنان وسوريا، داعيا الى ضرورة دعم العلاقات بينالبلدين في كافة المجالات.

وقال الشامي في تصريحات صحفية وزع نصها مكتبه اليوم، "إنالبدايات الواعدة في العلاقات اللبنانية السورية ستظهر في الأيامالقادمة، عبر المباشرة بمعالجة الملفات وتفعيل الاتفاقات الثنائية،نظرا إلى مردوداتها الإيجابية على البلدين".

وشدد على "ضرورة تعزيز العلاقات اللبنانية السورية في المجالاتوالميادين كافة".

وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قد قام بزيارة الى دمشقفي ديسمبر الماضي، هي الاولى له منذ توليه مهام منصبه، واغتيال والدهرفيق الحريري في فبراير 2005.

واتفق الحريري والرئيس السورى بشار الأسد خلال الزيارة على فتحآفاق جديدة للعلاقات السورية اللبنانية "تتعدى الطابع الشخصي" الىاسس تفيد البلدين والشعبين اللبناني والسوري.

واضاف الشامي ان "التضامن العربي ينعكس إيجابا على الاستقرارالسياسي في لبنان، الذي يستفيد من المناخات الإيجابية بين الأشقاءالعرب".

وتابع ان "الأجواء الإيجابية ضمان لتفعيل العمل العربي المشتركولإحداث ثقل في الموقف العربي على الساحة الدولية في الملفات المهمةالمطروحة حالياً من فلسطين إلى لبنان وسوريا".

من ناحية اخرى، قال الشامي إن "التهديدات العلنية المتكررة التييطلقها مسؤولو اسرائيل السياسيون والعسكريون ضد لبنان لا تهدد فقطأمنه، وإنما أمن المنطقة وتاليا السلم والأمن الدوليين".

وشدد على وجوب "إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي والمياهالإقليمية اللبنانية، وفقا لما نصت عليه القرارات الدولية منذ القرار425 وصولاً إلى القرار 1701 الذي يلتزم به لبنان بكافة مندرجاتهوبصورة مستمرة منذ صدوره".

واتهم اسرائيل ب"خرق القرار 1701 بشكل شبه يومي بالخروق الجويةوالبرية والبحرية وبشبكات التجسس التي زرعتها في عدد من المناطقاللبنانية وتمكنت الأجهزة المختصة من كشفها وتفكيكها".

واعرب عن أمله في أن يكون العام الجديد "عام تحرير الاراضياللبنانية من الاحتلال الإسرائيلي في مزارع شبعا وتلال كفرشوباوالقسم اللبناني من قرية الغجر لاستعادة السيادة على الأراضياللبنانية كاملة وتحقيقا لسلامتها ووحدتها وفق ما نص عليه القرارالاممي رقم 425".

ودعا الشامي "المجتمع الدولي للضغط على اسرائيل لإلزامها تطبيقالقرار 1701 المبني على القرار 425 الذي بنيت عليه كل القراراتالدولية اللاحقة".(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة