البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مستشار لعباس: لا مبادرة مصرية لمفاوضات سلام فلسطينية- إسرائيلية

2010:01:05.09:45

نفى نمر حماد المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني يوم الاثنين / 4 يناير الحالى / طرح مصر مبادرة لاستئناف مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، موضحا ان القاهرة تبذل جهودها لتحريك عملية السلام.

وقال حماد في اتصال هاتفي مع وكالة أنباء (شينخوا)، إن القاهرة تجرى مشاورات وتبذل الجهود لتحريك عملية السلام وليس كمبادرة مصرية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأضاف أن "المصريين ليس عندهم مبادرة خاصة، هم يحاولون البحث في كيفية تحريك عملية سلام تحقق نتائج"، مشدداً على اهمية التنسيق الفلسطيني- المصري الكامل في هذه التحركات والمواقف.

وتابع أن التحرك المصري يندرج في إطار التحرك الدولي لمحاولة إنقاذ عملية السلام، مشددا على الموقف الفلسطيني بضرورة وقف الاستيطان بشكل كامل في الأراضي المحتلة عام 1967 ووضع جدول زمني للمفاوضات بمشاركة دولية.

وأشار إلى أن الجانب الفلسطيني سينتظر المباحثات الهامة التي سيجريها وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط ورئيس المخابرات العامة المصرية عمر سليمان للتشاور بشان بلورة رؤية أمريكية للسلام في المنطقة.

وكانت صحيفة ((معاريف)) الإسرائيلية أوردت اليوم بعض التفاصيل عن الخطة الأمريكية التي سيتم الإعلان عنها لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم، "إن الخطة تقضي ببدء المفاوضات المباشرة بين الجانبين فورا من اجل التوصل إلى اتفاق سلام دائم خلال عامين".

واضافت "أن التفاوض سيكون على الحدود الدائمة بغية التوصل إلى حل توافقي خلال تسعة أشهر أي قبل انتهاء فترة تجميد الاستيطان المعلنة من قبل الحكومة الإسرائيلية لعشرة أشهر، وفور ذلك ستتم المفاوضات حول ملفي القدس واللاجئين".

وذكرت الصحيفة "أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيرسل تطمينات لقيادتي الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ، وان واشنطن ستمارس ضغوطها على الجامعة العربية لتدعيم المفاوضات من اجل تعزيز مكانة الرئيس عباس".

من جهته، نفى عزام الأحمد رئيس كتلة حركة التحرير الوطني (فتح) البرلمانية في تصريحات صحفية، وجود مبادرة مصرية محددة لتحريك عملية السلام.

وقال الاحمد إن المصريين ليس عندهم مبادرة خاصة، هم يحاولون البحث في كيفية تحريك عملية سلام تحقق نتائج، مشيرا إلى أن هناك تشابها إلى حد كبير في الموقف الفلسطيني والمصري.

واضاف ان هناك تحركا دوليا لمحاولة "إنقاذ" عملية السلام، مشيرا إلى أن الرئيس عباس "حمل إلى القاهرة مطالب فلسطينية محددة تتلخص في ضرورة وقف الاستيطان بشكل كامل في الأراضي المحتلة عام 1967 إضافة لوقف كل الإجراءات التهويدية في القدس، وتحديد جدول زمني للمفاوضات بمشاركة دولية تستطيع أن تقوم بدور الوسيط والحكم في نفس الوقت".

وتابع ان الرئيس عباس " أكد استحالة أن يتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي لأي اتفاق إذا لم تكن هناك مشاركة دولية تقوم بدور الوسيط والحكم بين الجانبين". (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة