البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

حماس تدين "الاعتداء" على متضامني "شريان الحياة 3" والقاهرة تعتبر حديثها "مضيعة للوقت"

2010:01:07.09:15

ادانت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) يوم الأربعاء 6 يناير الحالى ما وصفته ب "اعتداء" الأمن المصري على متضامني قافلة "شريان الحياة 3"، التي تنقل مساعدات انسانية الى قطاع غزة في العريش، فيما اعتبرت القاهرة حديث حماس عن الاعتداء "مضيعة للوقت ومثيرا للسخرية".

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس في بيان صحفي مكتوب وزع على وسائل الإعلام، إن "اعتداء قوات الأمن المصرية على المتضامنين، هو اعتداء على سيادة 40 دولة عربية وإسلامية وأوروبية تمثلها القافلة".

واضاف ان "ذلك يثبت أنه ليس هناك أي نوايا مصرية لرفع هذا الحصار أو حتى إيصال أي مساعدات لمليون ونصف مليون فلسطيني محاصرين في قطاع غزة".

ووصف برهوم ما حدث في ميناء العريش بأنه "تلذذ بعذابات أهالي قطاع غزة، كما هو تلذذ بتعذيب من يريد أن يتضامن مع غزة ويعمل على فك الحصار عنها ومحاولة التخفيف من معاناتها".

واعتبر ما جرى من اعتداء أسفر عن إصابة العشرات من المتضامنين بعضهم في حالة الخطر "تصرفا همجيا وغير أخلاقي وغير إنساني" من المسئولين عن هذا التصرف، على حد قوله.

واوضح ان القافلة "جاءت بهدف إنساني وأخلاقي نبيل، والاعتداء عليها بهذا الشكل عمل لا إنساني وغير مبرر"، مشدداً على أن "منع القافلة من الوصول لغزة وعرقلة وصولها ومحاولة الاستيلاء عليها سيبقى يشكل فضيحة ووصمة عار تلاحق المسئولين عنها".

واشار الى انه "من المستغرب والمستهجن أن يسرح ويمرح الصهاينة في أرض الكنانة مصر ويسكرون ويخمرون ويرقصون في قلب القاهرة بحراسة الأمن المصري، في حين يحاصر أهل غزة ويمنعون من السفر ويمنع حتى من يتضامن معهم أو يريد المساعدة في كسر الحصار عنهم".

وطالب برهوم القيادة المصرية "بأن تقول كلمتها وعلى المؤسسات الحقوقية والإنسانية أن يكون لها موقف لأن هذا الاعتداء استهدف متضامنين وأحرار جاؤوا من أربعين دولة تعاطفاً مع غزة".

وكانت اشتباكات قد وقعت في ميناء العريش البحري بين بعض متضامني "قافلة شريان الحياة 3"، وعناصر من قوات الشرطة المصرية، اسفرت عن اصابة 26 شخصا، بينهم 15 شرطيا، و11 من اعضاء قافلة الاغاثة، بحسب ما افاد مصدر رسمي مصري.

وقال المصدر إن جميع المشاركين بقافلة "شريان الحياة 3" ابدوا تضررهم فور "علمهم بقرار منع عدد من السيارات من مغادرة الميناء لكونها لا تندرج تحت مسمى المساعدات الإغاثية".

وكانت السلطات المصرية قد سمحت لحوالي 139 آلية فقط بالمرور عبر معبر رفح الفاصل بين مصر وقطاع غزة، في حين طلبت من الشاحنات الأخرى البالغ عددها 59 شاحنة بالمرور عبر معبر (العوجا) الفاصل بين مصر وإسرائيل.

في المقابل، اعتبر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير حسام زكي، ان تصريحات المتحدث باسم حماس فوزي برهوم بشأن الاشتباكات، التي شهدها مرفأ العريش البحري مساء امس، "مضيعة للوقت وتدعو للسخرية".

وقال زكي إن تصريحات المتحدث باسم حماس، التي أشار فيها إلى أن تلك الأحداث تمثل اعتداء من الأمن المصرى على سيادة 40 دولة عربية وإسلامية وأوروبية تمثلها القافلة، "تؤكد أنه لا يعي مفهوم السيادة من الأساس، وإن كان يعيه فإننا نقول له أن سيادة مصر فوق كل اعتبار".

وتساءل زكي في تصريح لوكالة أنباء (الشرق الأوسط) المصرية، " عن أية سيادة يتحدث برهوم، هل السيادة فى تحطيم بوابة ميناء العريش؟، أم السيادة في تحطيم الأرصفة لاستخدامها حجارة فى رشق أفراد الأمن ؟، أم أن السيادة فى نظره ونظر من يؤيده هي فى التعدي على السلطات المصرية ؟".

وتابع "يبدو أن الأمر ملتبس عليه تماما أو ربما هو لا يفهم مدلول كلمة السيادة ولا غرابة في ذلك".

واضاف "اننى على ثقة من أنه إذا كانت السلطات المصرية قد تساهلت فى إدخال سيارات الركوب الخاصة ضمن قافلة المساعدات كان الحال تبدل"، موضحا انه (برهوم) "يتحدث عن التلذذ بعذابات أهالي غزة، ربما لو دخلت ال40 سيارة خاصة لركوب علية القوم كان حديثه سيكتسب مصداقية اكبر".

واوضح زكي "ومع ذلك نقول له ولغيره لا سيادة لأية دولة أو لرعايا أية دولة على أرض مصر، لا سيادة إلا لمصر وقوانينها وإجراءاتها وإرادتها، وبخلاف ذلك فإن الحديث يصبح مضيعة للوقت بل ومثيرا للسخرية".(شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة