البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

كوشنير يؤكد بشأن التدابير على الحدود مع غزة: المصريون "هم السادة وواضعوا القواعد"

2010:01:07.09:52

انتقد وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير ضمنا يوم الاربعاء 6 يناير الحالى حركة المقاومة الاسلامية (حماس) بشأن موقفها من التدابير المصرية على الحدود مع قطاع غزة، مشددا على ان المصريين في بلادهم "هم السادة وواضعوا القواعد".

وقال كوشنير حول ما يتعلق بالتدابير المصرية على الحدود مع غزة، في مؤتمر صحفي مشترك مع الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى عقب لقائهما اليوم في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية، "إن المصريين في مصر هم السادة وواضعو القواعد".

وتابع "اننا لسنا على استعداد لسماع دروس من أناس لا يحترمون قواعد أصدقائهم"، في اشارة الى حركة حماس ، مضيفا انه "من السهل جدا استهداف الأصدقاء، وألا تعالج أسباب هذه المشكلة السياسية".

وكان قد تردد مؤخرا بدء مصر فى بناء جدار على الحدود مع قطاع غزة، وهو ما لاقى انتقادات واسعة من قبل حركة حماس، التي تسيطر على القطاع، رفضتها القاهرة، وشددت على أن دعمها الثابت "للقضية الفلسطينية لن يمنعها من اتخاذ "ما تشاء من اجراءات" لتأمين حدودها مع غزة.

وجدد كوشنير تأكيده على ضرورة توفير الدعم والتضامن مع أهل غزة، قائلا "إن هناك مشكلة إنسانية في غزة، ويجب أن يكون هناك دعم وتضامن".

واشار الى ان فرنسا وقعت منذ ثلاثة أسابيع على وثيقة لإعادة بناء مستشفى القدس في قطاع غزة، وأرسلت مستشفى متنقلا وبضائع.

واوضح كوشنير "واجبنا أن نتضامن مع أهل غزة"، لافتا الى ان بلاده هي أول دولة غربية رفضت الحرب الإسرائيلية على غزة، وكان موقفها واضحا في هذا الصدد.

بدوره، قال موسى في رده على أسئلة الصحفيين بشأن اللغط، الذي تثيره بعض الجهات حول الإجراءات التى تتخذها مصر لتأمين حدودها مع غزة، "إن هناك مقتضيات السيادة، وهناك الالتزامات الإنسانية والطبيعية من جانب مصر وشعبها إلى أهل غزة".

وأعاد التأكيد على أن الأمر واضح بأن هناك التزامين متوازيين وغير متقاطعين، هما الحفاظ على السيادة والنظام وكيفية الدخول والخروج، وفي نفس الوقت الالتزام بمساعدة أهلنا في غزة عبر المعبر المفتوح في رفح.

وشدد موسى على انه "يجب أن يكون واضحا أن هناك لوائح معينة ونظم معينة"، منوها بفتح معبر رفح والتسهيلات التي تقدمها مصر.

وتفتح مصر بين الحين والآخر معبر رفح جزئيا امام الحالات والمساعدات الانسانية الى قطاع غزة، الا انها واجهت ما وصفته بـ"ضجة إعلامية مفتعلة" حول دخول قافلة "شريان الحياة 3"، التي تنظمها جمعية (تحيا فلسطين) برئاسة النائب البريطاني جورج جالاوي.

وكانت مصر قد رفضت دخول القافلة الى اراضيها من ميناء نويبع على البحر الاحمر، واصرت على دخولها عبر ميناء العريش، وبحسب قواعد وآليات دخول قوافل الاغاثة. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة