البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري : رفض عربي لمشروع قرار امريكي حول البث الفضائي

2010:01:25.11:11

رفض وزراء الاعلام العرب يوم الاحد 24 يناير الحالى بمقر الجامعة العربية مشروع قرار امريكيا حول البث الفضائي، واعتبروه "تدخلا في الشئون الداخلية للدول العربية"، متهمين في الوقت ذاته بعض القنوات الفضائية الامريكية ببث الكراهية ضد العرب.

وكان مجلس النواب الامريكي تبنى في الثامن من ديسمبر الماضى مشروع قرار يدعو لفرض عقوبات على مشغلى الاقمار الصناعية التى تبث قنوات فضائية صنفتها واشنطن بانها منظمات ارهابية، واذا ما تمت الموافقة بشكل نهائي على مشروع القرار فانه يمكن ان يطبق على القمرين الصناعيين الرئيسيين عرب سات ونايل سات اللذين يبثان قناة المنار التابعة لحزب الله المصنف كمنظمة ارهابية من قبل الولايات المتحدة.

وفى هذا الصدد، قال وزير الاتصال المغربي خالد الناصري رئيس الاجتماع الاستثنائي لوزراء الإعلام العرب ، إن الوزراء رأوا فى مشروع القرار الأمريكي "تدخلا فى الشئون الداخلية للدول العربية"، مؤكدا ان الموقف العربي من المشروع "واضح وصريح وقوى جدا".

واضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى، "نحن نتحرك ولسنا مكتوفي الأيدي وبعثة الجامعة العربية في واشنطن تتحرك، وكذلك وزراء الخارجية العرب"، واشار الى ان هذا الموضوع ليس هو الموضوع الخلافي الأول بين العرب والولايات المتحدة الأمريكية.

وردا على سؤال حول قدرة مجلس السفراء العرب في واشنطن على حل هذه المشكلة، قال الناصري "نحن نستخدم كل الأوراق المتاحة أمامنا ونطرق كل الأبواب ومجلس السفراء العرب قد تحرك بالفعل فى هذا الموضوع ووزراء الخارجية أيضا لهم دور فى الموضوع".

من جانبه، طالب عمرو موسى الطرفين العربي والامريكي بالتوقف عن بث برامج تحث على كراهية الاخر ، وقال "الجميع مطالبون بالعمل على وقف بث الكراهية".

واوضح ان "بعض القنوات الفضائية الأمريكية تبث الكراهية ضد العرب والمسألة ليست من طرف واحد وإنما من الطرفين، ونحن جميعا مطالبون بالعمل على وقف ذلك".

واضاف ان وزراء الاعلام العرب بحثوا مشروع القرار الأمريكي، الذي وجه اتهامات إلى بعض عناصر الاعلام العربي وتم تكليف بعثة الجامعة فى واشنطن "ليس فقط بالحوار وإنما أيضا بالاتصال بالقنوات الفضائية الأمريكية التى تبث الكراهية ضد العرب".

فى الوقت ذاته، شدد وزراء الاعلام العرب في قرار اصدروه في ختام الاجتماع على ضرورة "احترام الدول مانحة تراخيص البث الفضائي والشركات المشغلة للأقمار الصناعية بالمعايير والضوابط الخاصة بالبث الفضائي".

وطلب وزراء الاعلام من وزراء الخارجية العرب القيام بتحرك عربى فى واشنطن لإظهار الأثر السلبى الذى يمكن أن يحدث فى حالة صدور قرار بفرض عقوبات على مشغلى القنوات الفضائية العربية، وذلك بالتنسيق مع المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية ((عرب سات))، والشركة المصرية للأقمار الصناعية ((نايل سات)) وشركة ((نور سات)).

وأكدوا على مواصلة الدول العربية لجهودها الإعلامية فى مكافحة التطرف والطائفية والإرهاب والتحريض عليه مع التمسك بحرية الإعلام والتمييز بين الإرهاب وحق الشعب العربى فى مقاومة الاحتلال الإسرائيلى.

كما قرر الوزراء وضع سياسة إعلامية عربية لمواجهة المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تهويد القدس وهدم المسجد الأقصى.

وتتضمن هذه الخطة قيام وسائل الإعلام العربية بإبراز أهمية مدينة القدس والمسجد الاقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية بالنسبة للمسلمين والمسيحيين، وكشف المخططات الإسرائيلية للرأى العام العربي والعالمي وتوثيقها.

كما تنص الخطة على حشد الرأي العام العالمى لمناهضة الإجراءات والسياسات الإسرائيلية في المدينة المقدسة ونوايا إسرائيل تجاه المسجد الأقصى والعمل على إبقاء القضية الفلسطينية عموما وقضية القدس والمسجد الأقصى حية في عقول وقلوب العرب والمسلمين.

وأكدوا ضرورة إيصال رسالة للعالم مفادها أن الاعتداء على هذه المقدسات سوف تكون نتائجها وخيمة وسيدخل المنطقة فى نفق مظلم لا تعرف نهايته. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة