البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الامارات: تقرير هيومن رايتس ووتش بشأن اوضاع العمالة الاجنبية "يفتقر للتوزان"

2010:01:25.14:58

هاجمت وزارة الخارجية الاماراتية يوم الاحد 24 يناير الحالى تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش لعام 2010، الذي انتقد اوضاع العمالة الاجنبية في دولة الامارات العربية المتحدة، معتبرة اياه "يفتقر للتوازن"، حسب ما ذكرت وكالة انباء الامارات.

ونقلت الوكالة الرسمية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية قوله في رد على تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش للعام الجاري، إن التقرير يفتقر للتوازن، وأورد صورة منافية تماما للتطور الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال حقوق الإنسان.

وتابع ان التقرير اعترته الكثير من السلبيات وعجز عن ذكر الخطوات الإيجابية، التي اتخذتها دولة الإمارات في عام 2009 وفي الأعوام التي سبقته إزاء القضايا المرتبطة بأوضاع العمالة ومكافحة الاتجار بالبشر.

وكان تقرير المنظمة قد اشار الى سوء معاملة العمال الاجانب في الامارات، موضحا في هذا الصدد مصادرة جوازات السفر وحرمان بعضهم من الرواتب والطعام، ودعت المنظمة ابوظبي الى انشاء هيئة مستقلة للتحقيق في اوضاع العمالة الاجنبية.

واعرب المصدر عن اسفه لهذا التقرير، قائلا "من المؤسف أن تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش قد عمد إلى تكرار القضايا القديمة، كما أنه لا يوثق للتطورات الجديدة أو الاعتراف الدولي الذي حصلت عليه دولة الإمارات نتيجة للتحسن المتواصل في سجلها الخاص بحقوق الإنسان، خاصة في المجالات المرتبطة بالعمالة".

واشار في هذا الصدد الى "اعتماد مجلس حقوق الإنسان بإجماع أعضائه لتقرير دولة الإمارات العربية المتحدة للمراجعة الدورية الشاملة لحقوق الإنسان، وذلك خلال الجلسة العاشرة للمجلس، التي انعقدت في مارس 2009 بمدينة جنيف".

وجدد المصدر التزام بلاده بلعب دور إقليمي ودولي هام في معالجة القضايا المرتبطة بظاهرة الاتجار بالبشر. واوضح ان بلاده "لا تتردد في الإقرار بأي إخفاقات، إلا أنها تعتبر إغفال أي تقارير صادرة، مثل التقرير الذي أصدرته منظمة هيومن رايتس ووتش، لجهودها المخلصة والنتائج البناءة التي آلت اليها تلك الجهود، بمثابة التثبيط لعزيمتها، مما ينجم عنه انطباع يتم تحديده بشكل انتقائي ومخادع وبحيث لا يعكس الصورة الحقيقية لوضع حقوق الإنسان في الدولة". (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة