البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الإمارات تقرر إنشاء نيابة ثانية للأسرة في مدينة العين

2010:01:26.09:34

قررت دولة الإمارات العربية المتحدة يوم الاثنين 25 يناير الحالى إنشاء نيابة خاصة للأسرة في مدينة العين، هي الثانية في الإمارات، بعد نيابة الأسرة التي تم تشكيلها في مدينة ابوظبي العام الماضي.

وذكرت دائرة القضاء بأبوظبي، في بيان تلقت وكالة أنباء (شينخوا) نسخة منه، أن القرار الذي أصدره الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي وزير شئون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بإنشاء نيابة الأسرة بمدينة العين، يهدف الوصول بالقضاء في الإمارة إلى مستوى عالمي مرموق يليق بالمكانة العالمية التي وصلت إليها إمارة أبوظبي، وتوفير كافة أوجه الدعم والخدمات للمجتمع.

وتختص نيابة الأسرة بجرائم الأحداث، والجرائم الجنائية التي تقع في نطاق الأسرة الواحدة، وإبداء الرأي في القضايا المتعلقة بالأسرة ورعاية شئون القصر أمام المحاكم المختلفة في الأحوال المقررة قانونا، على أن يتولى إدارة نيابة الأسرة عضو نيابة بدرجة وكيل نيابة أول على الأقل ويعاونه عدد من الأعضاء وتكون له كافة اختصاصات مدير النيابة الجزئية.

ونسب البيان إلى المستشار يوسف سعيد العبري، القائم بأعمال النائب العام في إمارة أبوظبي قوله إن قرار إنشاء نيابة الأسرة بالعين، جاء بعد النجاح الكبير الذي حققته نيابة الأسرة في أبوظبي والتي بدأت العمل العام الماضي، والتي أوجدت كيانا جديدا يتصدى لمشاكل الأسرة، وبدأت تأخذ مكانها الطبيعي باعتبارها نيابة عامة مؤهلة لاستيعاب المشاكل الأسرية وإيجاد حل لها، خاصة وأن لديها خبرات ودراية كافية للتعامل مع قضايا الأسرة.

وترتكز فكرة إنشاء نيابة للأسرة حول وجود مبنى مخصص لهذه النيابة تفصلها عن غيرها من النيابات التي تثار فيها النزاعات في قضايا الجنايات وغيرها، حماية للأسرة وللأطفال، وتستند فكرة إنشاء هذه النيابة إلى التوفيق في المنازعات حفاظا على كيان الأسرة، وخاصة الأطفال.

ويؤكد النائب العام أن دور نيابة الأسرة لا يقتصر فقط على تحريك الدعوى الجزائية ومباشرتها، بل تقوم بدور اجتماعي وتوعوي يتمثل في الوقاية من الجريمة والعلاج منها، والذي لا يمكن تحقيقه إلا بالشراكة الأصيلة والحيوية الفاعلة مع كافة الجهات المعنية بهذا الأمر، مثل المؤسسات التعليمية، والنوادي الرياضية، والأهل أنفسهم.

وانطلاقا من هذا حرصت النيابة العامة على إبراز هذا الدور وذلك باتخاذ طرق وقائية تساعد في تنبيه وإرشاد سائر الأحداث عن بعض الأفعال التي قد تواجههم كخيار بين الخير والشر، بين الجيد والسيء، بين الصواب والخطأ، فلا يقدمون عليها ويستحضرون في وعيهم خطورتها وعواقبها إن أقدموا عليها. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة