البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري : اختفاء بريق المعدن الأصفر في أعناق النساء السوريات لارتفاع أسعاره

2010:01:27.09:40

بقلم نسيب عازار
اختفى بريق المعدن الأصفر "الذهب" من أعناق النساء في سوريا لارتفاع أسعاره، ووصولها إلى مستويات جنونية مما خلق نوعا من العزوف عن اقتنائها.

وفى هذا الصدد، قالت هدى محمد، لوكالة أنباء (شينخوا) يوم الثلاثاء 26 يناير الحالى، "اشتريت يوم زواجي بعشرة الاف ليرة سورية ذهب في العام 1980 كان سعر الجرام الواحد 110 ليرات، عيار 21 ، بما يعادل ثلاثة دولارات أمريكية، والان اصبح سعر الجرام 1535 ليرة، نحو 33 دولارا، بفرق 11 ضعفا لذلك قررت الان ان ابيعها واشتري لخطيبة ابني ذهب عيار 18 لان سعره 1080 ليرة، نحو 23 دولارا ".

وتشهد أسواق بيع الذهب حاليا في سوريا ركودا تاما وكثير من الصياغ اقفل محله لفتح عمل اخر بسبب احجام المواطن السوري عن شراء الذهب الذي يرتفع سعره يوميا.

ويعد المعدن الأصفر هو الخاسر الاكبر والضحية من ارتفاع أسعاره رغم بريقه المغري للنساء حيث احجم المواطنين عن شرائه وتراجع بيعه إلى مستوى 90 فى المائة، حسب ما قاله جورج صارجي رئيس جمعية الصاغة والمجوهرات في دمشق لوكالة أنباء (شينخوا) وانعكس سلبا على الحرفيين والتجار العاملين في مهنة صياغة الذهب والذين شرعوا فى إغلاق مكاتبهم ومشاغلهم ".

وأكد صارجي أن " الاثار السلبية لحقت بخزينة الدولة لحرمانها من مورد ضريبي مهم ممثلة بالضريبة المفروضة على شراء الذهب لكن المستفيد الرئيسي والحقيقي من ارتفاع أسعار الذهب هو الاقتصاد الوطني من جهة احتياطاته الذهبية الموجودة في البنك المركزي والتي ارتفعت قيمتها بشكل كبير بالتناسب مع ارتفاع الأسعار".

وتشهد الان محلات الذهب رواجا في بيعها لارتفاع أسعارها حيث قام عدد كبير من اصحاب الورش المعدة لصناعة الذهب ببيع موجوداتهم والعمل في عمل اخر مثل بيع الالبسة والادوات المنزلية والعاب الاطفال، والسفر إلى الصين لشراء هذه المنتجات وبيعها في الأسواق السورية لرخص ثمنها وجودتها العالية.

وتشير التقديرات في نقابة الصياغة إلى أن دمشق " وجد فيها عام 2007 حوالي 600 ورشة لصناعة الذهب وصل عددها مع بداية العام الحالي إلى 75 ورشة فقط ".

وشهدت أسعار الذهب في سوريا ارتفاعات خلال السنوات الاربع الماضية وبنسب كبيرة حيث كان سعر الجرام 21 في مايو 2005 قرابة 440 ليرة، حوالي تسعة دولارات، فيما وصل في يناير الحالي إلى 1535 ليرة نحو 33 دولارا ".

من جانبه، قال نبيل صاحب محل صياغة ل(شينخوا) "يجب على نقابة الصياغة أن تعدد العيارات بالتساوي مع أوروبا بوجود عيار جديد للذهب أي 14 و 12 لرخص سعره ويقبل به اصحاب الدخل المحدود وخاصة الذين يريدون الزواج". (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة