البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

وزير الخارجية البريطاني يدعو الى التعاون مع اليمن في مكافحة الارهاب

2010:01:28.14:01

دعا وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند يوم الاربعاء 27 يناير الحالى الى التعاون مع الحكومة اليمنية في مكافحة الارهاب.

وحدد ميليباند اهداف الإجتماع الخاص باليمن خلال خطابه الافتتاحى قائلا ان اجتماع لندن يعد جزءا من عملية شاملة لزيادة المشاركة الدولية في اليمن.

وقال ميليباند خلال افتتاح الاجتماع " اننا نجتمع اليوم بعد شهر فقط من الهجوم الارهابي الفاشل الذي حاولته القاعدة في شبه الجزيرة العربية. ان القاعدة وحلفاءها يتزايد استغلالهم لعدم الإستقرار ، وعدم الامن في اماكن مثل اليمن ".

واضاف ان مثل هذا النشاط يضر بشعب اليمن ، وبتنمية البلاد، وكذا بالامن الاقليمي والعالمي الأوسع. وقال ميليباند " اننا هنا لاننا نريد منع هذه الازمة. غير ان لدينا فرصة محدودة لتغيير هذا المد . اننا نحتاج الى العمل مع الحكومة اليمنية".

وقال وزير الخارجية ان اعضاء المجتمع الدولي يعملون مع الحكومة اليمنية منذ عدة سنوات من اجل مساعدتها في تقطيع اوصال القاعدة ، ومساعدتها في حرمانهم من ملاذ آمن في اليمن.

يركز الاجتماع على نطاق كامل من القضايا السياسية ، والإقتصادية، والإجتماعية ، ويمثل خطوة هامة في طريق اطول في المستقبل.

وقال ميليباند "لكنه لا يبدأ وينتهي هنا. وسنواصل نحن والمجتمع الدولي الأوسع التعاون معكم للتغلب على هذه التحديات التي تواجهونها".

واضاف " اقول بوضوح ان دورنا تقديم الدعم، وان مسئولية معالجة هذه القضايا تقع على عاتق الحكومة اليمنية اولا واخيرا".

وعقب الاجتماع عقد ميليباند ونظيره اليمني أبو بكر القربي ، ووزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون مؤتمرصحفيا لتحديد القضايا التي تمت مناقشتها في المؤتمر.

يركز اجتماع لندن على تحفيز الدعم الدولي لليمن ، وتنسيق المساعدات من اجل معالجة العوامل الاقتصادية والاجتماعية على المدى الأطول ، والتى تقف وراء التطرف والتشدد. ولن يكون اجتماع تعهدات.

حضر الاجتماع وزراء خارجية الشركاء الاقليميين الرئيسيين ، ودول مجلس التعاون الخليجي ، وممثلون عن الاتحاد الاوربي ، والامم المتحدة ، والمنظمات الدولية الاخرى مثل صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي.

وناقش الممثلون كيفية معالجة القضايا المعقدة في اليمن ، والتي ستؤثر على مستقبل الاستقرار والرخاء فى المنطقة، ومن بينها التراجع الاقتصادي، والتى اذا لم يتم معالجتها فإنها ستهدد الامن والمصالح الاقتصادية فى المنطقة ، ومن بينها امن الطاقة ، وتدفق التجارة العالمية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة