البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

صنعاء: إذا التزم الحوثي بتنفيذ النقاط الست فلا مانع من إيقاف العمليات العسكرية

2010:02:01.08:49

أكد مجلس الدفاع الوطني فى اليمن يوم الأحد 31 يناير الماضي أنه إذا التزم الحوثي بالبدء في تنفيذ النقاط الست التي سبق للحكومة أن أعلنتها كشرط لوقف العمليات العسكرية، فأن الحكومة لا ترى مانعا من إيقاف العمليات العسكرية، حسب ما أفادت وكالة الأنباء اليمنية.

وقالت الوكالة "وقف مجلس الدفاع الوطني اليوم أمام الأوضاع في صعدة، وما أعلنه الحوثي يوم أمس حول التزامه ببعض النقاط التي أعلنتها الحكومة لوقف العمليات العسكرية ".

وأكد المجلس أنه إذا التزم الحوثي بالبدء في تنفيذ النقاط الست التي سبق للحكومة أن أعلنتها كشرط لوقف العمليات العسكرية، ومنها الالتزام بعدم الاعتداء على أراضي المملكة العربية السعودية وتسليم المخطوفين لديه من اليمنيين والسعوديين دون تسويف، فأن الحكومة لا ترى مانعا من إيقاف العمليات العسكرية، وذلك وفق آليات محددة وواضحة، وبما يضمن عدم تكرار المواجهات وإحلال السلام وعودة النازحين إلى قراهم، وإعادة إعمار ما خلفته فتنة التمرد والتخريب في محافظة صعدة.

وكان زعيم المتمردين الحوثيين في اليمن عبد الملك الحوثي قد أعلن أمس (السبت) قبوله بشروط الحكومة اليمنية من أجل إيقاف الحرب الدائرة بينهما منذ قرابة ستة أشهر في محافظتي صعدة وعمران شمال البلاد.

وقال الحوثي في تسجيل صوتي منسوب له، "نجدد للمرة الرابعة ما اعلناه سابقا قبولنا بالنقاط الخمس"، في إشارة إلى شروط الحكومة اليمنية لوقف الحرب، لكنه أضاف أن قبوله بهذه الشروط يأتي بعد ايقاف ما وصفه بـ"العدوان".

وتأتي مبادرة الحوثي للحكومة اليمنية بعد خمسة أيام من مبادرة مماثلة أعلن فيها وقف الحرب مع السعودية، والانسحاب من اراضيها، لكنه هدد الرياض في الوقت نفسه ب"حرب مفتوحة" في حال استمرت في حربها بعد هذه المبادرة.

ودعت الحكومة اليمنية المتمردين الحوثيين مطلع 2010 في مبادرة من ست نقاط الى الالتزام بوقف إطلاق النار وفتح الطرقات وإزالة الألغام والنزول من المرتفعات وإنهاء التمترس في المواقع وجوانب الطرق، والانسحاب من المديريات وعدم التدخل في شئون السلطة المحلية، واعادة المنهوبات من المعدات المدنية والعسكرية.

وتضمنت دعوة صنعاء ايضا إطلاق المحتجزين لدى المتمردين من المدنيين والعسكريين، والالتزام بالدستور والنظام والقانون، والالتزام بعدم الاعتداء على أراضي المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وتعتبر الحكومة اليمنية دعوتها "فرصة جديدة" امام المتمردين الحوثيين في مطلع العام الميلادي الجديد للعودة إلى الرشد وإيقاف نزيف الدم وتحقيق السلام، وبما يكفل عودة النازحين إلى قراهم ومنازلهم والتفرغ للبناء وإعادة الاعمار في صعدة.

ويخوض الجيش اليمني حربا هي "السادسة" منذ 11 اغسطس الماضي ضد المتمردين الحوثيين في محافظة صعدة شمال البلاد في اطار النزاع المستمر بينهما منذ عام 2004.

ويسعى المتمردون الشيعة لاستعادة حكم الائمة الزيديين، الذي اطاحت به الثورة اليمنية في 26 سبتمبر عام 1962، التي أعلنت قيام الجمهورية اليمنية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة