البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مجلس الوزراء الفلسطيني يدعو الى التعاون مع اللجنة المختصة بالرد على تقرير جولدستون

2010:02:02.10:28

دعا مجلس الوزراء الفلسطيني يوم الاثنين 1 فبراير الحالى كافة الجهات الفلسطينية ذات العلاقة إلى التعاون مع اللجنة المستقلة التي تم تشكيلها بقرار رئاسي للرد على تقرير جولدستون فيما يتعلق بالحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة .

وقال المجلس ، في بيان له أصدره عقب اجتماعه في مدينة رام الله بالضفة الغربية برئاسة الدكتور سلام فياض رئيس الحكومة ، إن اللجنة قدمت التقرير الأولي الذي أعدته اللجنة حول تقرير جولدستون إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بناء على الالتزامات المترتبة عليها ، وفقا لقرار الجمعية العامة 64/10.

ولفت البيان ، إلى أن اللجنة التي يترأسها الرئيس السابق لمجلس القضاء الأعلى القاضي عيسى أبو شرار ، وتضم عددا من القضاة المتقاعدين والخبراء القانونين ، ستواصل أعمالها لاستكمال متطلبات قرار الجمعية العامة.

كانت السلطة الفلسطينية أعلنت أول أمس السبت ، أنها سلمت الأمم المتحدة تقريرها الأولي لنتائج التحقيق الذي أعدته لجنة شكلتها في الوقت الذي يقترب فيه الموعد النهائي المحدد لتقديم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تقريرا بشأن الحرب التي شنتها إسرائيل على غزة صيف العام الماضي إلى الجمعية العامة .

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة الخميس الماضي أنها أعدت أيضا "ردا على تقرير جولدستون بمعزل عن تحقيقات السلطة الفلسطينية التي ليس لديها أي سيطرة هناك " .

وفي موضوع آخر استنكر المجلس ، " الاعتداءات التي يشنها المستوطنون على أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية"، مطالبا المجتمع الدولي "بالتدخل لوقف هذه الأعمال الإرهابية".

واعتبر المجلس أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أثناء غرسه لأشجار في مستوطنات بالضفة الغربية بأن مستوطنة (أرئيل) ستبقى "عاصمة السامرة"، وقبلها إعلان مستوطنات (غوش عتصيون) و(معاليه أدوميم) بأنهما ستبقيان إلى الأبد جزءا من إسرائيل، "تكشف عدم مصداقية الادعاءات الإسرائيلية حول قبولها بحل الدولتين".

وأكد المجلس في خطوة مقابلة لخطوة نتنياهو "عزمه على المضي في حملة تخضير كافة المناطق الفلسطينية المحتلة التي تتعرض أراضيها لعملية نهب ومصادرة " .

وطالب المجلس المجتمع الدولي بوضع حد "للانتهاكات" الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني سيما في مدينة القدس المحتلة، " التي تتعرض لأوسع حملة استيطانية والتي كان آخرها قرار بلدية الاحتلال في القدس تحويل 660 دونماً من أراضي العيسوية إلى حديقة قومية ".

كما ندد مجلس الوزراء ، بقرار السلطات الإسرائيلية هدم مسجد قرية بورين بنابلس، معتبرا أن "نقل الصراع لاستهداف المساجد كما حصل سابقا في مسجد ياسوف، يهدد حالة عدم الاستقرار وينذر بعواقب وخيمة".

وشدد المجلس، على التزام السلطة الفلسطينية بمواصلة بذل أقصى جهودها رغم ظروفها المالية الصعبة لضمان استمرار عمل محطة توليد الكهرباء في قطاع غزة التي تسيطر عليه حركة (حماس) منذ صيف عام 2007. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة