البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مصر ترحب بـ"التصريحات المتتالية" لقادة حماس حول الرغبة في تحقيق المصالحة

2010:02:03.08:54

رحبت مصر يوم الثلاثاء 2 فبراير الحالى ب"التصريحات المتتالية" من قبل قادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بشأن الرغبة في تحقيق المصالحة الفلسطينية، مشيرة الى ان هذه الرغبة كانت "مفقودة" في الفترة الماضية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية السفير حسام زكي في تصريحات اليوم، إن التصريحات المتتالية لعدد من قادة حماس بشأن الرغبة في تحقيق المصالحة الفلسطينية هي محل ترحيب، لافتا الى ان هذه الرغبة كانت مفقودة على مدار الفترة الماضية.

واعتبر زكي دعوة مصر لاحتضان الفلسطينيين مجددا "من نافلة القول، ولا تحتاج إلى تأكيد أو تجديد"، موضحا ان المصالحة الفلسطينية وانهاء الانقسام الفلسطيني كان وسيظل هدفا محوريا لمصر في التعامل مع الوضع الفلسطيني الحالي.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل قد دعا مصر الاحد الماضي الى جمع الفلسطينيين لتحقيق المصالحة، قائلا "المطلوب ان تحتضنونا بصدق وان تفردوا اجنحتكم لنا، اجمعونا في القاهرة ومع العرب ممن تختارون وستجدون الفلسطينيين يتصالحون فورا، هذه هي رسالتي الى الاخوة في مصر".

فيما اعرب محمود الزهار القيادي في (حماس) الاربعاء الماضي في غزة عن استعداد حماس لتوقيع الورقة المصرية للمصالحة شرط الحصول على "ضمانات" بالتنفيذ السليم، داعيا مصر إلى "فتح صفحة جديدة" مع حماس.

وحول موقف مصر من المطالبة بإعادة فتح وثيقة المصالحة المطروحة للتوقيع لإدخال تعديلات جديدة عليها، قال زكي "إن هذا من شأنه تعطيل المصالحة فعليا إلى أجل غير مسمى، كما أن فتح الوثيقة للتعديل من جانب أي تنظيم فلسطيني يعني فتحها أمام الجميع، وهو أمر يعني العودة إلى الوراء".

وشدد على أن المصالحة الفلسطينية هي "حاجة ماسة" لترميم المشروع الوطني الفلسطيني واستعادة الحقوق الفلسطينية واقامة الدولة المستقلة، وهو ما يتطلب إرادة من جميع التنظيمات الفلسطينية.

واكد زكي ان هذا هو هدف مصر الذي تسعى بجدية لتحقيقه، وأن بلاده ترى ضرورة التوقيع على وثيقة المصالحة، ثم أخذ كل الملاحظات من جميع الفصائل في الاعتبار بعد ذلك عند التنفيذ.

وكانت حركة حماس قد رفضت توقيع الورقة المصرية للمصالحة في اكتوبر الماضي جراء "تحفظات" لها على الورقة التي وقعتها حركة التحرير الوطني (فتح). (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة