البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

عباس: استمرار الاستيطان الاسرائيلي "خطر" يهدد عملية السلام

2010:02:04.10:18

اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الأربعاء 3 فبراير الحالى استمرار إسرائيل في عمليات الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، خصوصا في مدينة القدس "خطرا" يهدد عملية السلام الفلسطينية الاسرائيلية.

وقال عباس في مؤتمر صحفي عقب محادثات أجراها مع رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني في مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية، "إن استمرار الاستيطان خصوصا في القدس يشكل خطورة على مشروع السلام".

واعتبر أن جميع أشكال الاستيطان في الضفة الغربية أو في القدس غير مشروعة، مشيرا الى أن تواتر وتصاعد الاستيطان في القدس، إضافة إلى هدم البيوت هذه الأيام وطرد الناس وسحب الهويات من المواطنين المقدسيين يتصدر الأولويات.

وشدد على ان القيادة الفلسطينية لن تقبل باستمرار الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وردا على سؤال بشأن الافكار التي قدمها المبعوث الامريكي لعملية السلام في الشرق الاوسط جورج ميتشل، قال عباس "إن القيادة الفلسطينية تسلمت بعض الأفكار حول تحريك عملية السلام، ولكن لا نستطيع أن نفصح عنها".

واضاف انه "يتم تداولها بشكل هادئ مع أشقائنا وأصدقائنا، وعندما نحصل على الجواب سنعلن عنها للجميع"، مؤكدا "إننا مستمرون في سياستنا الأمنية والاقتصادية، وهناك اتصالات مستمرة مع الجانب الإسرائيلي". ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا )، عن عباس تأكيده

لبرلسكوني "إننا دائما إيجابيون من أجل الوصول إلى سلام يحقق الدولة الفلسطينية المستقلة التي تعيش جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل، وهذا هو موقفنا".

وبخصوص المصالحة الوطنية، قال عباس "نحن وقعنا الوثيقة المصرية، ونحن بانتظار أن توقع حماس على هذه الوثيقة، من أجل أن تبدأ مسيرة المصالحة الوطنية".

وأضاف "أما بالنسبة لموضوع الذهاب إلى غزة فهي أرضنا وهي بلدنا ومن حق أي فلسطيني سواء كان من سكان قطاع غزة أو غيرها أن يذهب إلى هناك وأن لا يعترض أحد على زيارته أو سكناه في قطاع غزة"، في اشارة الى زيارة نبيل شعث القيادي في حركة (فتح) الى غزة.

بدوره، قال برلوسكوني في رده على سؤال حول موقف ايطاليا من المساعي الفلسطينية للاعتراف بحدود الدولة الفلسطينية على أساس حدود عام 1967، "بالنسبة إلينا هذا احتمال إيجابي ومقبول، إلا إننا لا يمكن أن ندخل في تفاصيل الاتفاقات التي يجب أن يتوصل إليها الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي".

واضاف "أننا كما نبكي ضحايا المحرقة، من العدل أيضا علينا أن نبكي ضحايا غزة"، في اشارة الى ضحايا الحرب الاسرائيلية الاخيرة على قطاع غزة.

وتابع انه "وفي كل مرة تحل الحرب محل السلام يحدث هذا ونفقد جزءا من الإنسانية وتفقد العلاقة القائمة على التعقل مكانها".

وأكد برلسكوني وجود فرصة حقيقية لكي يشارك كل المجتمع الدولي في تنمية الاقتصاد الفلسطيني، لأنه بدون وجود رخاء لا يمكن أن يكون هناك سلام. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة