البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

السودان يعتبر قرار اعادة النظر في اسقاط تهمة الإبادة عن البشير خطوة جديدة لزيادة "التآمر" عليه

2010:02:05.13:46

ندد مجلس الوزراء السوداني يوم الخميس 4 فبراير الحالى بقرار دائرة الاستئناف في المحكمة الجنائية الدولية القاضي باعادة النظر في قرار عدم توجيه تهمة الإبادة الجماعية للرئيس السوداني عمر البشير، معتبرا اياه خطوة جديدة لزيادة "التآمر" على السودان.

وقال المجلس في بيان له اليوم، "ان القرار يأتي في خطوة جديدة استهدفت زيادة أبعاد التآمر على السودان"، مضيفا انه يهدف "الى تعطيل الانتخابات المقبلة في السودان".

واعتبر البيان ان القرار يشكل "استهدافا صريحا" لسيادة السودان واستقلاله وسلامة اراضيه التي يمثل رئيس الجمهورية "رمزها".

وكانت غرفة الاستئناف في المحكمة الجنائية الدولية قد امرت امس قضاة المحكمة الابتدائية باعادة النظر في قرارهم عدم توجيه تهمة الابادة الجماعية في مذكرة التوقيف الصادرة بحق الرئيس البشير في الرابع من مارس 2009، التي تضمنت تهمتي ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور.

واسقط قضاة الدرجة الاولى عن البشير تهمة الابادة، مما دفع المدعي العام للمحكمة لويس مورينو أوكامبو الى تقديم استئناف في السادس من يوليو الماضي من اجل تضمين تلك التهمة في مذكرة الاعتقال.

واشار البيان الى "ان القرار يسعى الى تعميق معاناة الانسان في دارفور، والى تعطيل جهود التسوية السلمية، ويعطي اشارات سالبة لصالح الحركات المتمردة، بما يؤدى الى إثنائها عن الحضور والمشاركة في مفاوضات الدوحة".

وتحظى مفاوضات سلام دارفور في الدوحة برعاية دولية واقليمية ممثلة في الحكومة القطرية والمبعوث المشترك للامم المتحدة والاتحاد الافريقي جبريل باسولي.

وجدد المجلس عزمه على المضي قدما في اتمام الجهود الرامية الى تسوية ازمة دارفور من خلال مواصلة حملات التنمية والاعمار وتوطين قرى النازحين، واقرار كافة فرص الحل السلمي لقضية دارفور.

وشدد على مواصلة خططه الرامية الى تحقيق متطلبات التنمية السياسية والاقتصادية في السودان.

ودعا كل أصدقاء السودان وجيرانه وكافة دول الاقليم ومنظماته والاتحاد الافريقي وأصدقاء السودان في كافة المنابر والمحافل الى رفض القرار وتكثيف الجهود لعزل المحكمة الجنائية الدولية.

واكد المجلس ثقته في رفض كافة قطاعات الشعب السوداني للقرار، مناشدا كل القوى السياسية الوطنية لمجابهة القرار بمزيد من التماسك والوحدة الوطنية وتغليب الخيارات الوطنية.

وترفض الحكومة السودانية قرارات المحكمة الجنائية الدولية، وأعلنت عدم تعاونها معها، حيث ترى ان المحكمة لا تمتلك اختصاصا قانونيا يخولها محاكمة مواطنين سودانيين خارج الأراضي السودانية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة