البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

على عثمان طه يجري مشاورات في القاهرة حول آفاق الوضع بالسودان

2010:02:09.10:15

إستقبل الرئيس المصري حسنى مبارك بالقاهرة يوم الإثنين 8 فبراير الحالى نائب رئيس جمهورية السودان على عثمان طه الذي أكد أهمية العلاقات بين البلدين فى مواجهة ما وصفه بالتحديات التى تواجه المسرح السياسى السودانى.

وبدأ نائب الرئيس السوداني أمس زيارة الى مصر تستغرق ثلاثة أيام ،حيث التقي مع رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد نظيف ، حيث بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين ومجمل الأوضاع السياسية والاقتصادية، ومن بينها اقامة بنك مشترك برأسمال 30 مليون دولار .

وقال طه ، في مقابلة بثتها ((القناة الأولى)) بالتليفزيون المصري اليوم " إن آفاق التعاون بين البلدين لا حدود لها ، وان زيارات المسؤولين تستهدف تذليل العقبات التى تقف أمام هذا التعاون" .

وأضاف أن "السودان فى الوقت الراهن يواجه تحديات ، لذا فنحن حريصون على مشاورة الجانب المصرى في كافة هذه القضايا ".

وأشار طه إلى أنه تم تشاور خلال زيارته الحالية لمصر حول آفاق الأوضاع فى السودان من حيث الانتخابات والاستفتاء الذى سيجرى فى جنوب السودان ، بالاضافة الى التطرق للجوانب الاقتصادية .

وأكد طه أن الدستور وقانون الانتخابات يكفلان كل الضمانات لإجراء الانتخابات المقبلة في السودان بأكبر قدر من التنافس والشفافية والحياد .

وقال ان السودان لا يحتاج لإجراءات إستثنائية لتنظيم الإنتخابات، مشددا على أن الدستور وقانون الانتخابات يكفلان كل الضمانات لإجراء الانتخابات المقبلة في السودان بأكبر قدر من التنافس والشفافية والحياد.

وأوضح أن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان لم يتقدم بمرشحين أمام سيلفا كير في الجنوب تقديرا للعلاقة الاستراتيجية التي تجمع شريكي الحكم في السودان .

وشدد على أن "مصلحة السودان هو في استقرار العلاقة السياسية والشراكة القائمة بين شريكي اتفاق نيفاشا، لافتا إلى أنه في حالة فوز حزب المؤتمر الوطني فإن الحركة الشعبية ستبقى أيضا شريكا له في الجنوب، ومن ثم فإن رمزية رئيس حكومة الجنوب الحالي لها دلالة في استمرار الشراكة السياسية ومن هنا لم نتقدم بمرشحين".

وفيما يتعلق بقرار الحركة الشعبية تقديم مرشحين لمنافسة الرئيس البشير على رئاسة السودان، قال نائب الرئيس السوداني "هذا أولا من حقها السياسي وربما لأن الحركة وهي كحزب سياسي يخوض الانتخابات العامة لأول مرة في السودان يريد أن يختبر مدى قدرته وقبول الرأي العام له"، معتبرا هذه المسألة بادرة صحية في إطار التنافس المطلوب ليقول الشعب السوداني كلمته وقد طرحت أمامه كل الخيارات.

ومن المقرر أن تستضيف مصر في 21 مارس المقبل مؤتمرا لإعادة إعمار دارفور وتشجيع العودة الطوعية للمهجرين واللاجئين، كما تبذل مصر جهودا لدعم السودان وجعل خيار الوحدة بين الشمال والجنوب أكثر جاذبية في الاستفتاء المقرر العام المقبل . (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة