البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

نائب الرئيس السوداني يؤكد استعداد بلاده لاجراء الانتخابات بصورة مفتوحة

2010:02:10.10:47

أكد نائب الرئيس السودانى على عثمان طه استعداد بلاده لاجراء الانتخابات المقبلة في بلاده سواء على مستوى الرئاسة أو على مستوى الولايات بصورة مفتوحة .

وقال طه ، خلال لقائه بالقاهرة يوم الثلاثاء 9 فبراير الحالى مع المثقفين والمفكرين والصحفيين ، إننا عازمون على إنجاح هذه التجربة ، لافتا إلى أن هذه الانتخابات ستمتد آثارها على الاستفتاء حول تقرير المصير لجنوب السودان فى العام القادم.

ومن المقرر أن يشهد السودان فى ابريل المقبل انتخابات متعددة الاحزاب هى الاولى منذ العام 1989 ، على أن يجرى استفتاء الجنوب فى يناير من العام 2011.

وأشار إلى أنه طبقا لاتفاقية السلام فإنه يلزم على الحكومة المنتخبة أن تشرف على الاستفتاء القادم ، وقال " من هنا يأتى إصرارنا على أن تكون هذه الانتخابات ناجحة لكى يجرى الاستفتاء فى موعده ، وهذه تجربة فريدة فى بلد واحد يتعرض من داخله لكل ذلك ".

وتابع "أننا قبلنا هذا التحدى كما قبلنا أن ندخل ذلك فى قاموسنا السياسى ليس من باب التفريط فى وحدة السودان بل قطع الطريق على كل من يتربص بالسودان ، وتأكيدنا على أن يمارس أهلنا فى الجنوب حقهم وأن يضعوا بصمتهم باختيار الوحدة الطوعية".

وفيما يتعلق بقرار دائرة الاستئناف في المحكمة الجنائية الدولية القاضي باعادة النظر في قرار عدم توجيه تهمة الإبادة الجماعية للرئيس السوداني عمر البشير ، اعتبر طه أن توقيت القرار يثير الكثير من علامات الإستفهام ، وإن كان هذا القرار غير مستغرب ، واصفا المحكمة بأنها مجرد أداة سياسية في يد القوى المتربصة بالسودان في اطار المخطط الذي حاكته لتمزيق السودان.

ورأى أن المحكمة تستهدف من قرارها إفشال العملية الانتخابية والتأثير على المواطن السوداني خلال الانتخابات القادمة ، وكذلك ضرب المفاوضات القائمة بالدوحة حول دارفور ، وجهود المصالحة التي تقوم بها الاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية.

وتابع قائلا "كيف يمكن أن نطمئن للرجل الذي برأ قوات التحالف مما حدث في العراق مستندا على تقارير وزارتي الدفاع الأمريكية والبريطانية رغم الآلاف من الشكاوي المقدمة".

كانت دائرة الاستئناف في المحكمة الجنائية الدولية أمرت قبل أيام قضاة المحكمة الابتدائية باعادة النظر في قرارهم عدم توجيه تهمة الابادة الجماعية في مذكرة التوقيف الصادرة بحق البشير في الرابع من مارس 2009، التي تضمنت تهمتي ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور.

وأسقط قضاة الدرجة الأولى عن البشير تهمة الابادة ، مما دفع المدعي العام للمحكمة لويس مورينو أوكامبو الى تقديم استئناف في السادس من يوليو الماضي من أجل تضمين تلك التهمة في مذكرة الاعتقال. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة