البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الوسيط الدولي والأفريقي في دارفور يعرب عن تفاؤله إزاء مفاوضات الدوحة

2010:02:11.09:50

أعرب وسيط الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي المشترك بشأن دارفور جبريل باسولي عن تفاؤله إزاء مفاوضات السلام الخاصة بالاقليم المنعقدة بالعاصمة القطرية الدوحة .

وقال باسولي ، فى تصريح خاص لوكالة أنباء (شينخوا) بالخرطوم " أنا متفائل بأن ارادة بناء السلام ستنتصر فى نهاية المطاف ، وستتمكن كافة الأطراف من التوافق على حل سلمى ينتظره أهل دارفور".

وأضاف " نسعى الى خلق الامكانيات وتهيئة المناخ حتى يتم اطلاق الحوار المباشر بين الحكومة والحركات المسلحة بدارفور .. وما نرجوه أن تقبل الأطراف مجتمعة بالجلوس على طاولة التفاوض للوصول الى حل شامل".

وأكد باسولي أهمية أن تتوصل الحركات المسلحة بدارفور الى موقف تفاوضى موحد لتسهيل عملية التفاوض بينها والحكومة السودانية ، وقال "ان الحركات بصدد المشاورات حاليا فى الدوحة ، وآمل أن يتوصلوا الى نتيجة تؤدى الى توحيدهم حتى نتمكن من استئناف الحوار الفعال مع الحكومة " .

وتجرى الوساطة المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الافريقى محاولات لاقناع الحركات المسلحة بتوحيد مواقفها قبل الدخول فى مفاوضات مباشرة مع الحكومة السودانية.

وكانت حركة "العدل والمساواة" قدمت فى وقت سابق مقترحا للوحدة الاندماجية لكل الحركات المسلحة ، وقالت ان الهدف من الوحدة الاندماجية الوصول الى قواسم مشتركة مع الحركات ، مؤكدة أن حالة الانشقاقات أصبحت مهددا رئيسيا لأصل القضية.

لكن معظم الحركات المسلحة رفضت المقترح بشكل قاطع معتبرة محاولات "العدل والمساواة" نوعا من الاحتواء لها.

وقال رئيس وفد حركة العدل والمساواة أحمد تقد ، فى مؤتمر صحفى اليوم ، ان الهدف من الوحدة الاندماجية هو أن يكون هناك جسم واحد وفقا لمرجعيات تنفيذية وتشريعية بجانب جيش واحد ، موضحا أنه يراد لهذا الجسم أن يتحول الى حزب سياسى فى الفترة القادمة .

ومن المقرر أن يتوجه غازى صلاح الدين مستشار الرئيس السوداني ومسؤول ملف دارفور بالحكومة السودانية اليوم الأربعاء إلى الدوحة لإطلاع الوسطاء بمستجدات جهود إحلال السلام في دارفور، وزيارة الرئيس التشادي ادريس ديبى للسودان .

وقال غازي في تصريحات نشرت في الخرطوم اليوم " سأتوجه للدوحة لدفع جهود الوساطة، لاسيما بعد إعلان الرئيسين عمر البشير وإدريس ديبي ، عن عودة العلاقات إلى سابق عهدها ، مما ينعكس إيجابا على العملية التفاوضية بالدوحة".

وأعلن السودان وتشاد رسميا أمس "طي صفحة المشاكل للابد" وتجاوز كافة القضايا العالقة، مؤكدين اتفاقهما على العمل سويا من اجل تحقيق السلام في الخرطوم وانجامينا، وذلك في اطار زيارة الرئيس ديبي التاريخية للسودان.

وخلال زيارته للخرطوم ، دعا الرئيس ديبي مسلحي دارفور الى وقف العدائيات والانخراط في محادثات السلام مع الحكومة السودانية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة