البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الزهار يحذر أوروبا من أن تكون أراضيها ساحة تستخدمها إسرائيل لقتل الشعب الفلسطيني

2010:02:20.10:05

حذر القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الجمعة 19 فبراير الحالى دول أوروبا من أن تصبح ساحتها قاعدة لانطلاق القتل ضد الشعب الفلسطيني من قبل اسرائيل.

وقال الزهار ، في خطبة الجمعة في مسجد الإمام الشافعي في منطقة الزيتون ، إن قتل محمود المبحوح القيادي في كتائب القسام "الجناح العسكري للحركة" في دبي في العشرين من الشهر الماضي " لن يديم عمر الدولة العبرية يوما واحدا ، وأن عمليات القتل لأبناء الشعب الفلسطيني لن يؤخر برحيلهم ونهايتهم".

وقال الزهار مخاطبا الدول الغربية : "عليكم أن تدركوا أننا لا نتخذكم أعداء ، ولكننا لا نرغب أن تتحول ساحة المواجهة خارج أرضنا ، فإذا سمحتم للعدو الإسرائيلي بأن تصبح ساحاتكم قاعدة للانطلاق لقتل شعبنا الفلسطيني، فحينها ستتغير قواعد اللعبة (..) وعلى الغرب أن يغلق أرضه وبواباته أمام المجرمين الصهاينة ، حتى لا نغير طريقتنا في التعامل بالمثل مع الاحتلال أينما قتلنا".

وتابع الزهار :" نتمنى من القوي الأوروبية موقفا حازما لمصلحتها ولمصلحة أمنها ، وأن تحصن شعبها وأرضها من الجرائم الصهيونية حتي لا تفتح هذه الساحة للمواجهة، خاصة أن هناك من المسلمين من غير الفلسطينيين علي استعداد للانتقام لمقتل المبحوح ألف مرة".

وقال الزهار ان " من مصلحة الغرب أن يدرك أنه ليس من الفائدة السماح للموساد الإسرائيلي أن يلعب بساحته بهذه الطريقة".

وشدد الزهار على أنه :" إذا لم يكن هناك أي نتيجة علي أرض الواقع تنصف دم الشهيد المبحوح وتمنع مزيد من الاغتيالات فإن حماس بالتأكيد ستجلس وتحدد سياستها في المرحلة المقبلة بهذا الشأن".

وعثر على جثة المبحوح (50 عاما) مقتولا في غرفته في أحد فنادق إمارة دبي الإماراتية في 20 يناير الماضي، وتردد أنه كان مسؤولا عن عمليات تهريب السلاح إلى حماس في قطاع غزة من الخارج.

وكشفت شرطة دبي عن ان 11 شخصا، بينهم امرأة يحملون "جوازات سفر أوروبية سليمة" هم مرتكبو جريمة اغتيال المبحوح ، مشيرة الى ان مجموعة المتهمين تضم فرنسيا، وألمانيا، وثلاثة ايرلنديين، وستة بريطانيين.

من جهة أخرى ، وفيما يتعلق بملف المصالحة الفلسطينية ، نفي القيادي الزهار أن تكون المصالحة التي تسعى إليها حركته تتعارض مع آمال وتطلعات المواطن الفلسطيني .

واضاف:" ان من يظن أننا بالمصالحة سنعيد المجرمين إلى قطاع غزة فهو مخطئ ، وتابع يقول:" إن الذي يريد المصالحة الفلسطينية، عليه أن يدرك أن الزمن مضى ولا يعود إلى الوراء ، فلن يكون الخونة والعملاء قادة لهذا الشعب بعد الآن" .حبا بأي جهد عربي يبذل لإنهاء ومعالجة وضع الانقسام.

يشار الى أن الحوار الفلسطيني الذي ترعاه مصر مؤجل الى اجل غير مسمى عقب رفض حركة (حماس) التوقيع على الورقة المصرية في اكتوبر الماضي بدعوى وجود تحفظات لديها على عدد من بنود الورقة، فيما وقعت عليها حركة التحرير الوطني (فتح) التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة