البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الخرطوم تتوقع التوصل الى اتفاق نهائي لأزمة دارفور قبل 15 مارس القادم

2010:02:21.11:16

توقعت الحكومة السودانية يوم السبت 20 فبراير الحالى التوصل الى اتفاق سلام شامل لازمة دارفور قبل 15 مارس القادم،وهو التاريخ الذي يسبق اجراء الانتخابات العامة المقررة في الاسبوع الثاني من شهر ابريل 2010.

وقال غازي صلاح الدين مستشار الرئيس السوداني مسؤول ملف دارفور في تصريحات صحفية بالخرطوم اليوم بعد عودته من العاصمة التشادية انجمينا، التي شهدت توقيع اتفاق اطاري بين الخرطوم وحركة العدل والمساواة، "لقد وضعنا أجلا لأنفسنا، وهو ان نتوصل لاتفاق نهائي للمشكلة قبل الخامس عشر من مارس القادم".

واعتبر صلاح الدين الاتفاق الاطاري الذي وقع اليوم بانجمينا مدخلا مهما للسلام في دارفور، واضاف "نرجو ونتحرى ونعمل على ان يكون هذا الاتفاق نهاية لمشكلة دارفور وخاصة فى جوانبها العسكرية".

وتابع "ان اكثر بنود الاتفاق أهمية هو البند المتعلق بوقف اطلاق النار، واعتبارا من اليوم سيتم العمل بموجب هذا الاتفاق، ونأمل تسريع هذا البند للوصول الى اتفاق مكتوب وملزم يعالج بند الترتيبات الأمنية ويؤدي الى وقف شامل لكل العمليات العسكرية".

وكانت الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة قد وقعتا اليوم في تشاد اتفاقا اطاريا يتضمن وقفا لاطلاق النار بين الحركة والسلطات السودانية، على ان تعقبه مفاوضات سلام بين الطرفين.

ومن المتوقع ان يجري التوقيع النهائي على الاتفاق الثلاثاء المقبل في الدوحة بحضور الرئيس السوداني ونظيره التشادي ادريس ديبي الذي لعب دور الوسيط.

ومن أهم بنود الاتفاق وقف إطلاق النار والشروع في التفاوض من أجل تأمينه عمليا على الأرض، وضرورة الانخراط في التفاوض فورا من خلال منبر الدوحة للتوصل الى اتفاق سلام نهائي والتوقيع عليه قبل الخامس عشر من مارس المقبل.

ونفى صلاح الدين ان تكون المباحثات الثنائية بين الحكومة وحركة العدل والمساواة برعاية الرئيس التشادي تجاوزا لمسار مفاوضات الدوحة، وقال "الاستنتاجات بان هذه اللقاءات تأتي خارج اطار الدوحة هي استنتاجات خاطئة".

ومضى قائلا "هذه اللقاءات ليست خصما على منبر الدوحة وانما دفع لها، ولا تعني هذه المباحثات التخلي عن مجموعات أخرى موجودة فى اطار المبادرة العربية الافريقية التي تقودها دولة قطر".

وكان الرئيس السوداني قد أعلن اليوم الغاء احكام الاعدام الصادرة بحق عناصر من حركة العدل والمساواة المتهمين بشن هجوم كبير على مدينة ام درمان بالعاصمة الخرطوم في مايو من العام 2008.

وكانت محاكم سودانية خاصة قد عقدت محاكمات لمن اعتقلوا في الحملة التي اعقبت هجوم ام درمان، واصدرت احكام بالاعدام على 105 من اعضاء حركة العدل والمساواة لدورهم في هذا الهجوم. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة