البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

السويسري حمداني يغادر ليبيا متوجها إلى تونس وأنباء عن تسليم جولدي نفسه للسلطات القضائية

2010:02:23.10:51

غادر رجل الأعمال السويسري رشيد حمداني الأراضي الليبية يوم الاثنين 22 فبراير الحالى متوجها إلى تونس عبر الحدود البرية، فيما تأكدت الأنباء حول تسليم السفارة السويسرية فى طرابلس المواطن ماكس جولدي للسلطات القضائية الليبية لتنفيذ حكم يقضي بحبسه أربعة أشهر جراء إقامته غير الشرعية فى ليبيا.

وأكدت وكالة الجماهيرية للأنباء ((أوج)) إن "سفارة سويسرا رضخت للتحذير الليبي الذى وجهته اللجنة الشعبية العامة للإتصال الخارجي والتعاون الدولي (وزارة الخارجية)، الليلة الماضية خلال استدعائها سفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى طرابلس بإمهال السفارة حتى منتصف نهار اليوم لإخراج السويسرى الذى تمت تبرئته لتمكينه من المغادرة فورا، وتسليم السويسرى المدان للشرطة القضائية لتنفيذ العقوبة".

وذكرت وسائل إعلام ليبية أن السلطات السويسرية وافقت على تسليم مواطنيها رشيد حمدانى وماكس جولدي الموجودين في سفارتها بطرابلس إلى السلطات الليبية لإتمام إجراءات ترحيل أحدهم، وحبس الآخر تنفيذا لحكم قضائي صادر بحقه.

ونقلت صحيفة ((قورينا)) الليبية عبر موقعها على شبكة الانترنت عن المحامي الليبي صالح الزحاف الذي يتولى الدفاع عن السويسريين المذكورين قوله "لقد تمت الموافقة من الجانب السويسري على تسليم المطلوبين ".

وأوضح المحامي الليبي أن الإتفاق يقضي بمغادرة المواطن السويسري رشيد الحمداني للأراضي الليبية بعد إتمام بعض الإجراءات الإدارية، فيما سيقضى المحكوم الثاني ماكس جولدي عقوبته في السجون الليبية".

وأكدت تقارير إعلامية من طرابلس أن السويسري رشيد حمداني حصل على تأشيرة خروج من ليبيا، وقد يكون توجه برا إلى تونس بإعتباره يملك جوازين للسفر سويسري وأخر تونسي.

وأمهلت السفارة السويسرية حتى ما قبل منتصف نهار اليوم لتسليم مواطنيها، بينما طوقت الشرطة القضائية مبنى السفارة وأغلقت قوات الأمن الشوارع المحيطة بها.

وتطالب ليبيا السفارة بإخراج السويسري رشيد حمداني الذي تمت تبرئته لتمكينه من المغادرة فورا، وتسليم مواطنه المدان ماكس جولدي للشرطة القضائية لتنفيذ العقوبة.

وكانت الخارجية الليبية استدعت سفراء دول الإتحاد الأوروبي المعتمدين لدى طرابلس بشأن الأزمة الليبية-السويسرية التي نشبت على خلفية الملاحقة القضائية لمواطنين سويسريين في ليبيا.

وذكرت مصادر متطابقة أن وزير الخارجية الليبية موسى كوسا أبلغ سفراء دول الإتحاد الأوروبي ، أن بلاده أمهلت السفارة السويسرية حتى منتصف نهار اليوم ليغادر البلاد مواطنها الذي تمت تبرئته ، وتسليم مواطن آخر للشرطة القضائية الليبية لتنفيذ العقوبة.

ونقلت عن موسى كوسا قوله خلال هذا الإجتماع إن السلطات الليبية "ستتخذ الإجراءات المناسبة في حال عدم تنفيذ السفارة السويسرية للمطلب الليبي" .

وأكد وزير الخارجية الليبية أن هناك سويسريين في السفارة السويسرية في طرابلس أحدهما بريء والآخر محكوم عليه ، مجددا حرص بلاده على ضرورة مغادرة المواطن السويسري بكل حرية وتسليم الأخر لتنفيذ العقوبة المحكوم بها ضده.

ويلاحق القضاء الليبى المواطنين السويسريين رشيد حمدانى و ماكس جولدي بتهمة "الإقامة غير الشرعية" و"ممارسة نشاطات إقتصادية غير شرعية" في ليبيا

وقد برئ رشيد حمدانى من التهمتين، إلا أنه حكم على جولدي فى الإستئناف بالسجن أربعة أشهر بتهمة "الإقامة غير الشرعية" وبدفع 800 دولار في القضية الثانية.

وكان حمداني وجولدي قد اعتقلا في التاسع عشر من يوليو 2008 في ليبيا. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة