البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مبارك يدعو العالم الاسلامي إلى خطاب دينى مستنير يرتكز على التسامح وقبول الآخر

2010:02:23.11:10

طالب الرئيس المصري حسني مبارك بخطاب دينى مستنير يرتكز على التسامح وقبول الآخر ويدعو إلى مقاصد الشريعة الاسلامية ويدعمه نظام تعليمي وإعلامي ويسانده عقلاء الأمة من الكتاب والمثقفين ورجال الفكر من أجل محاصرة الجهل والأمية الدينية والتعصب الأعمي.

ودعا مبارك، فى كلمته فى إفتتاح المؤتمر السنوي الثاني والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالقاهرة يوم الاثنين 22 فبراير الحالى والتي القاها بالانابة عنه رئيس الوزراء أحمد نظيف، إلى التصدي لكل عوامل الفرقة والإنقسام والتطرف التى تهدد أمن وإستقرار العالم الإسلامي وتسيء أبلغ إساءة لصورة الدين الاسلامي الحنيف.

ونبه إلى أن إنتشار موجات التطرف والتعصب فى أوساط الشباب يتسبب فى تعويق جهود التنمية فى العالم الإسلامي وفى إبعاد المسلمين عن العمل الجاد من أجل تقدمهم ونهضتهم فى عالم اليوم عن طريق العلم والعمل وتحكيم العقل.

وقال مبارك إن "عالم اليوم لم يعد فيه مكان للضعفاء والمنغلقين على أنفسهم، لافتا إلى أن حاجة الأمة الإسلامية إلى التعرف على جوهر العقيدة الإسلامية التي تحمي حقوق الإنسان وتحميهم أيضا من الوقوع فريسة لأفكار متطرفة بعيدة كل البعد عن جوهر هذا الدين وسماحته".

وأشار مبارك إلى أن التوعية الحقيقية بمقاصد الشريعة الاسلامية تعنى فى الوقت ذاته نشر ثقافة حقوق الإنسان وتعنى بإبراز الصورة الحقيقية المشرفة للاسلام.

وتابع أنه من الظلم للاسلام اختزاله فى مسائل هامشية تبتعد به عن جوهر تعاليمه أو تشوه تعاليمه من بعض أتباعه بجعله عنوانا على تصرفات يقومون بها بزعم أنها دفاع عن الإسلام فهذا يعد من ناحية إساءة للدين ومن ناحية أخرى تشجيعا لتيارات الإنغلاق والتطرف.

وشدد مبارك على ضرورة أن يستقر فى أذهان المسلمين أن الإسلام دعوة إلى الوسطية والإعتدال ونشر مبادىء الحق والعدل والمساواة واحترام الحقوق الأساسية للأفراد والجماعات.

وخلص إلى أنه يمكن بوجه عام إجمال مقاصد الشريعة الإسلامية فى كلمة واحدة تعد عنوانا على الإسلام ذاته وهي كلمة "الرحمة" التى جعلها القرآن الكريم الهدف الأسمى من الرسالة الإسلامية كلها.

وكان المجلس الأعلى للشئون الإسلامية قد اختار موضوع " مقاصد الشريعة الإسلامية وقضايا العصر " ليكون محور البحث فى مؤتمره السنوى لهذا العام. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة