البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

توقيع اتفاق اطار ووقف لاطلاق النار بين الخرطوم وحركة العدل والمساواة بالدوحة

2010:02:24.13:09

وقع مندوبون عن الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة يوم الثلاثاء 23 فبراير الحالى في الدوحة على اتفاق اطار ووقف لاطلاق النار في اقليم دارفور غربي السودان، حسب ما ذكرت قناة ((الجزيرة)) الاخبارية.

حضر حفل التوقيع على الاتفاق امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والرؤساء السوداني عمر البشير والتشادي ادريس ديبي والاريتري اسياس افورقي، الى جانب خليل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة.

وبحسب وكالة الانباء القطرية، اعتبر الشيخ حمد في كلمة له في هذه المناسبة، الاتفاق "خطوة ثابتة" ينطلق منها الجميع للوصول الى الحل المنشود، مشيرا الى ان توفر العزيمة القوية والنوايا المخلصة لدى الجميع هو الذي سيتيح تحقيق الحل المنشود وتجاوز الماضي وآلامه.

وتابع ان توقيع الاتفاق تزامن مع نجاح بعض الحركات في الاندماج في جسم واحد تحت مسمى حركة (التحرير والعدالة) استعدادا للدخول في العملية التفاوضية الجارية، لافتا الى ان الحركة الجديدة تدرس مشروع إتفاق إطاري مقدم لها من الوساطة.

ودعا امير قطر بقية الحركات التي لم تنضم لعملية السلام الى اتخاذ "قرارات شجاعة" بالانضمام إلى الركب من أجل الوصول إلى سلام شامل وعادل ودائم للنزاع في دارفور. واعرب عن امل بلاده في أن يعم السلام والاستقرار دارفور في القريب العاجل، موضحا ان هذه القضية ظلت منذ سنوات "مصدر هم وقلق" للعرب والأفارقة.

وكان غازي صلاح الدين مستشار الرئيس السوداني لقضية دارفور، وخليل ابراهيم زعيم حركة العدل والمساواة قد وقعا هذا الاتفاق بشكل مبدئي السبت الماضي في تشاد.

وعلى اثر الاتفاق الغى الرئيس السوداني كافة احكام الاعدام الصادرة بحق عناصر حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور الذين ادينوا بالمشاركة في الاعتداء على مدينة ام درمان في العاشر من مايو عام 2008.

وجاء توقيع الاتفاق اثر تحسن العلاقات بين السودان وتشاد، في اعقاب الزيارة التي قام بها الرئيس التشادي الى الخرطوم في الثامن من فبراير الجاري، التي اعلنا خلالها "طي صفحة المشاكل للابد"، وتجاوز كافة القضايا العالقة بينهما.

من جانبه، قال احمد حسين ادم الناطق الرسمي باسم حركة العدل والمساواة في تصريح (للجزيرة)، إن وقف اطلاق النار سيدخل حيز التنفيذ منتصف ليل اليوم.

وحول اسباب تأخر توقيع الاتفاق لاكثر من اربع ساعات، قال ادم إن اسباب تأخر التوقيع ليست جذرية ولا تعبر عن تراجع الاطراف في التوقيع على الاتفاق.

واوضح ان سبب التأخر في التوقيع هو اجراء مقارنات بين نسخ الاتفاق الفرنسية والعربية والرغبة في التأكد من بعض المصطلحات قبل التوقيع على الاتفاق.

بدوره، قال رئيس وفد الحكومة السودانية لمحادثات دارفور بالدوحة امين حسن عمر، إن الاتفاق يفتح الطريق لمعالجة القضايا العالقة لاستكمال السلام في دارفور. (شينخوا)




[1] [2] [3] [4] [5] [6]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة