البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مصر ترحب بتوقيع الاتفاق الاطاري بين الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة

2010:02:25.11:18

رحبت مصر يوم الأربعاء 24 فبراير الحالى بتوقيع الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة على الاتفاق الاطاري في الدوحة أمس ، داعية في الوقت ذاته الى تحسين مستوى معيشة أهل دارفور وتدشين برامج خدمية وتنموية يكون من شأنها معالجة الجذور الأصلية التى أدت إلى حدوث أزمة الاقليم.

واعتبر المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية السفير حسام زكي ، في بيان اليوم (الاربعاء) ، ان هذا الاتفاق يمثل خطوة تصالحية جوهرية فى الاتجاه الصحيح لإسدال الستار على أزمة دارفور.

وكان مندوبون عن الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة وقعوا أمس في الدوحة على اتفاق اطار ووقف لاطلاق النار في اقليم دارفور غربي السودان.

وحضر حفل التوقيع على الاتفاق أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والرؤساء السوداني عمر البشير والتشادي ادريس ديبي والاريتري اسياسي أفورقي ، الى جانب رئيس حركة العدل والمساواة خليل ابراهيم . وقال المتحدث الرسمي ان وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أعرب عن تطلع مصر لقيام الجانبين بتنفيذ اتفاق السلام الاطاري وبحيث يمثل حافزا لكافة الحركات المسلحة وغير المسلحة لانتهاز الفرصة وتوحيد رؤاها واختيار ممثليها لاستئناف المفاوضات مع الحكومة السودانية من أجل التوصل إلى اتفاق سلام شامل وعادل ينهى أزمة دارفور ويتيح المجال للتركيز التام على جهود التنمية وإشعار أهل دارفور بثمار السلام.

وأضاف أن وزير الخارجية أثنى فى هذا السياق على الجهود الإقليمية التى ساهمت فى إقناع حركة العدل والمساواة وغيرها من الحركات المسلحة بضرورة التوصل إلى اتفاق يحقق الأمن والاستقرار فى دارفور .

وفي هذا الصدد رحب الوزير أبوالغيط بجهود قطر والوساطة الدولية لتوحيد الفصائل الدارفورية وإقناعها باستئناف المفاوضات مع الحكومة السودانية للتوصل إلى السلام المنشود.

وأوضح زكي أن وزير الخارجية أكد مجددا أهمية تضافر الجهود الإقليمية والدولية لتحسين مستوى معيشة أهل دارفور وتدشين برامج خدمية وتنموية يكون من شأنها معالجة الجذور الأصلية التى أدت إلى حدوث أزمة دارفور والتى تتعلق بالأوضاع الاقتصادية داخل الإقليم.

وأشار فى هذا السياق إلى أن مصر ، لتحقيق هذه الغاية ، ستعمل بالتنسيق مع السودان ومنظمة المؤتمر الإسلامي والجانب التركي على أن يكون مؤتمر إعادة إعمار وتنمية دارفور المزمع عقده فى القاهرة يوم 21 مارس المقبل نافذة يقوم من خلالها المجتمع الدولي بدعم حالة الاستقرار الراهنة داخل الإقليم وتعزيز ما تم التوصل إليه من اتفاقيات وبما يسهم فى إحلال السلام فى مختلف ربوع دارفور. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة