البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الوساطة تناقش آليات تنفيذ الاتفاق الاطاري لوقف اطلاق النار في دارفور

2010:02:26.15:18

اجتمعت الوساطة في مفاوضات الدوحة لاحلال السلام بدارفور يوم الخميس 25 فبراير الحالى بوفد الحكومة السودانية ، ووفد حركة العدل والمساواة ، كل على حدة ، في اطار الترتيبات المتعلقة بتنفيذ الاتفاق الاطاري لحل النزاع في الاقليم والذي وقعه الجانبان في قطر الثلاثاء.

وأوضح بيان صادر عن وزير الدولة للشؤون الخارجية القطرى أحمد بن عبدالله ال محمود والوسيط المشترك للاتحاد الافريقي والأمم المتحدة بشأن دارفور جبريل باسولي أن الاجتماع جاء بغرض تحديد آليات وكيفية وضمان تنفيذ ما ورد في الاتفاق الاطاري لتحسين الأوضاع الأمنية على الأرض ، وايصال المساعدات الانسانية للأهالي وتمكينهم من العودة الطوعية الى ديارهم،وايجاد ظروف مواتية للوصول إلى تسوية سياسية عادلة وشاملة ودائمة للنزاع في دارفور.

وفي السياق ، رحبت الوساطة باطلاق الحكومة السودانية سراح عدد 57 من المعتقلين من حركة العدل والمساواة ، وكذلك البيانات التي صدرت عن كل من الحكومة السودانية ، وحركة العدل والمساواة السودانية بالتزامهما بوقف اطلاق النار.

واعتبرت الوساطة ، بحسب ما ورد في البيان ، أن هذه الخطوات البناءة ستكون لها آثار إيجابية على عملية السلام الجارية.

وذكر البيان أن الوساطة تجري في الوقت نفسه مشاورات مكثفة مع كل من وفد الحكومة السودانية ووفد حركة (التحرير والعدالة) بغرض اتمام اتفاق إطاري يتم التوقيع عليه في الأيام القليلة القادمة متضمنا وقفا لاطلاق النار تمهيدا للانخراط الفوري في مفاوضات الحل النهائي.

وكانت عشر حركات دارفورية أخرى أعلنت الاندماج في مجموعة واحدة تحت مسمى (حركة التحرير والعدالة) برئاسة التيجاني السيسي .

وجاء الاعلان عن اندماج تلك الحركات بالتزامن مع حفل توقيع الاتفاق الاطاري للمفاوضات بين حركة العدل والمساواة "كبرى حركات التمرد في دارفور" والحكومة السودانية في الدوحة .

وقال آل محمود أن اجتماع الوساطة بوفدي الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة اليوم استهدف تحديد آليات وكيفية تطبيق وقف اطلاق النار وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه قبل يومين.

وأضاف آل محمود ، في تصريح أدلى به عقب الاجتماع ، أن الاجتماع ضم خبراء عسكريين من الأمم المتحدة والبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقى العاملة بدارفور (يوناميد) ، مشيرا الى أنه ستبدأ اجتماعات فنية بين الجانبين مع الجانب الفني من الأمم المتحدة للتفاهم حول الآلية والكيفية لتنفيذ الاتفاق على أرض الواقع.

وتابع " الآن نعمل بشكل مكثف للوصول الى هذه الغاية وبدأنا في مناقشة مواضيع بدء وقف اطلاق النار وسنبدأ مناقشة الموضوعات الاطارية التي تم الاتفاق عليها وهي تقاسم السلطة والثروة والتعويضات والأراضي والأمن التي نص عليها البروتوكول الاطاري".

وحول ما اذا تم تحديد وقت لبدء المفاوضات قال "هناك اتفاق نص على ان تنتهي المفاوضات الشاملة للسلام بين الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة في الخامس عشر من شهر مارس القادم".

وذكر الوزير القطري أن الاجتماع مع وفد الحكومة السودانية تناول ايضا الاتفاق الاطاري بين الحكومة وحركة التحرير والعدالة ، مضيفا " وصلتنا ملاحظات من كلا الجانبين حول المشروع المقدم من الوساطة وأبدى الجانبان الحكومي وحركة التحرير والعدالة ملاحظاتهم حول الاتفاق الاطاري وستقوم الوساطة بصياغة مشروع على ضوء هذه الملاحظات وسيقدم الى الجانبين وسيتم التوقيع عليه في القريب العاجل".

وكان الرئيس السوداني عمر البشير أكد أمس ، فى أول زيارة لاقليم دارفور بعد توقيع الاتفاق الإطارى بين الخرطوم وحركة العدل والمساواة ، إنتهاء الحرب بالاقليم.

وطالب البشير الحركات المسلحة بدارفور الى الاحتكام لصوت العقل وتغليب خيار السلام لتحقيق الاستقرار فى دارفور ، مشيدا باعلان عدد من الحركات المسلحة اندماجها فى حركة واحدة بمسمى (حركة تحرير السودان للعدالة ) . (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة